سيناء.. اعتقالات واسعة ونسف للمنازل والمدارس

06/03/2018
هنا سيناء لا صوت يعلو فوق صوت القصف والنسف والتفجير ورغم غبار التعتيم الإعلامي المفروض من السلطات حصلت الجزيرة على صور حصرية توثق غيضا من فيض ما يجري في العملية العسكرية الشاملة في سيناء التي بدأت منذ شهر فهذه الصور تكشف نسف منازل بالديناميت بمناطق في شمال سيناء ويقول الأهالي إن الجيش هدم عشرات المنازل دون إخطار قاطنيها الذين فروا مجبرين وحلم العودة ربما يكون مستحيلا لم تسلم المدارس أيضا ووفقا لشهود عيان هدم الجيش عددا من المدارس في غرب ووسط رفح منها مدرسة الرسم والوفاق والإمام علي مدرسة المقرونتين وغيرها تحدثت هذه المرأة رغم حملات الاعتقال التي لم تسلم منها السيدات فوفقا لمصادر للجزيرة فإن الجيش اعتقل عشرات الفتيات والنساء من أبناء قبائل في العريش ورفح وأفرج عن بعضهم بعد هدم منازلهن وتحدثنا عن تعرضهم لانتهاكات داخل مقار الاحتجاز بالتوازي مع القصف المدفعي وتهجير السكان وتجريف الأراضي واقتلاع أشجار الزيتون لا تكف مروحيات الجيش عن التحليق على مستويات منخفضة سعيا لإحكام القبضة الأمنية ومع شدة القصف على مناطق الأحراش وبلعه والمهنية والظهير والتوم والمقاطعة وغيرها نزح المواطنون باتجاه الغرب وتمركزوا على أطراف رفح ومنهم من اتجه ناحية الشيخ زويد شهر من العملية الشاملة في سيناء وقبلها خمسة أعوام من فكك الجيش خلالها يؤكد على أنه قد أحكم السيطرة لكن الأرقام تتحدث عن مقتل نحو 40 ضابطا ومجندا خلال العملية الأخيرة فقط التي بدأت الشهر الماضي وفي ظل عدم توفر مصدر مستقل للمعلومات في شمال سيناء تبقى الحقيقة أسيرة روايتي الجيش وبعض الأهالي هو إذن حصار كامل تفرضه الدولة على أهالي سيناء وتبقى هذه الصور التي حصلت عليها الجزيرة وتخرج بشق الأنفس شاهدة على تحول أرض الفيروز إلى مدينة أشباح