هذا الصباح- شاب أوغندي يحبك لوحات فنية بقدميه

05/03/2018
استخدام إبرة الخياطة مهمة تحتاج عادة إلى أيدي سليمة على الأقل ان لم تكن ماهرة ومدربة واقع لا ينطبق على الشاب الأوغندي سايمون بيتر لاتاوا الذي يستخدم قدميه في أعمال الأبرة أصيب سايمون بنوع من الشلل أتى على يديه تماما ولم يتبقى أمام الشاب الذي درس في مدرسة لذوي الإعاقة الا قدميه كلمات وحكم يخيطها بكل الصبر وقد باتت قدماه أكثر مرونة في التعامل مع الإبره لا تنتهي مهمة الأقدام عند هذا الحد فالتسويق الأعمال المنجزة يقتضي تصويرها والدفع بها إلى شبكة الإنترنت وهذا ما يفعله سايمون عندما يطبق بقدميه على الهاتف النقال تباع أعماله بأسعار تتراوح بين خمسة واثني عشر دولار للقطعة وهو يجني ارباح ينفق بها على نفسه ويساعد أسرته المحيطة به دائما تعلم سايمون الاعتماد على النفس فهو يغسل ثيابه بنفسه او قدميه بالاحرى فالحياة يجب أن تستمر وما على المرء إلا أن يتكيف مع ظروفه الصحيه وهذه هي الرسالة التي ربما أراد الشاب الأوغندي إيصالها إلى العالم