معرض الزراعة بباريس يضج بغضب مزارعي فرنسا

04/03/2018
مزارعو فرنسا غاضبون مشهد تكرر أخيرا في بعض شوارع البلاد فمن كان بالأمس القريب من مصادر فخر فرنسا على صوتهم اليوم احتجاجا ساد الغضب الدورة الخامسة والخمسين لصالون الزراعة حيث يشارك ألف عارض من 40 دولة فالمزارعون الفرنسيون غاضبون من صعوبة أوضاعهم الاقتصادية لكن المستقبل هو أخشى ما يخشونه في ظل ما قد تحمله اتفاقيات التجارة الحرة مع القارة الأميركية إضافة إلى القيود التي تريد الحكومة فرضها على استخدام مبيدات تفرض علينا مواصفات الجودة ونحن متفقون مع ذلك لكننا نستورد مواد من الأميركتين لا تحترم المواصفات الفرنسية وتتنافسنا كمزارعين هذا خطاب مزدوج لم يشذ الصالون عن القاعدة فكك كل عام بين أجنحته تعرض المنتوجات الفلاحية المختلفة من مواشي ولحوم وأجبان ونبيذ وغلال وغيرها وتحظر أيضا المشاحنات في ظل الحضور المكثف للساسة فكان نصيب الرئيس الفرنسي ماكرون من الاحتجاج مثل أسلافه من الرؤساء السابقين أمضى ماكرون اثنتي عشرة ساعة كاملة متجولا في أروقة المعرض محاولا طمأنة المزارعين الغاضبين تارة والرد على مشاغلهم تارة أخرى لن أطلب منكم جهودا وأترك الذين لديهم شروطا مختلفة يدخلون السوق أبدا كما لا يخلو المعرض عادة من صراعات سياسية ومزايدات بين الساسة إذ يسعى كل منهما لأن يظهر أقرب من غيره من المزارعين ومشاكلهم بمرور السنين لم يفقد أحد أكبر معارض الزراعة في العالم من أهميته لكنه تحول شيئا فشيئا إلى موعد للاحتجاج والتعبير السياسي للمزارعين فهم يستغلون هذه الفرصة لإيصال ما يعيشونه من مصاعب وتحديات والاحتجاج على الزوار من الساسة حافظ مريبح الجزيرة باريس