هذا الصباح-عروض فنية وألعاب نارية في رحلة خيالية بالدوحة

31/03/2018
على مدى أربعين دقيقة بهر الحاضرين بهذا العرض الذي يحمل اسم رحلة في الخيال عرض زينت اضوائه بالألعاب النارية سماء بحيرة أسباير بالدوحة في تناغم تام مع أنغام الموسيقى التي تضج بالحماسة والحياة رحلة العرض جمعت بين الأناقة والجمال الكامنة في عناصر الحياة المتضادة كالماء والنار طلعنا بفكرة جديدة سوينا طبقناه نوفمبر الماضي كفكرة تجريبية للامانة نجحت نجاحا باهرا يعني نحن زارنا في المهرجان السابق أكثر من 75 ألف متفرج وحبينا نكرر الفكر بس بطريقة جديدة للاماننة العربي اللي إحنا شفناه عرض مختلف جدا عن النسخة الأولى العرض النسخة اللي فاتت كان كله الضوء النسخة هاي كلها بالألعاب النارية والأمانة الفريق الفني قدم أداء أكثر من رائع رحلة في الخيال طافت بالجمهور في جولة عبر محيطة العالم بحثا عن سر من أسرار السعادة والسلام الكامن في لؤلؤة كامنة في قاع البحار عرض ترفيهي ضخم حول سطح بحيرة أسباير لشاشة عرض ثلاثية الأبعاد يأخذك في تفاصيل حكاية من حكايا شهرزاد والحلم غير المكتمل