عـاجـل: وزير الصحة الماليزي: إصابة سيدة ماليزية بفيروس كورونا بعد زيارتها لليابان

جون بولتون: ازدراء للدبلوماسية الدولية وتبنّ للحرب الوقائية

31/03/2018
جون بولتون مستشار الأمن القومي المعين سيعيره الرئيس الأميركي السمعة في وقت أضحت العلاقات الدولية مشحونة بالتقلبات لكن بولتون الازدراء للدبلوماسية الدولية ويتبنى إستراتيجية الحروب الوقائية لحماية الأمن القومي الأميركي الجنرال هيربرت ماكماستر الذي كان ينظر إليه باعتباره قوة اعتدال في إدارة ترمب واستبداله بشخصيات توصف بأنها مندفعة ومثيرة للجدل بث الخوف في الدوائر الدبلوماسية الدولية من تعاظم اتجاه محافظ جديد في السياسة الخارجية الأميركية ويأتي هذا التعديل الحكومي في واشنطن بينما تستعد لمحادثات محتملة وجها لوجه بين ترامب والزعيم الكوري الشمالي بشأن برنامج بيونغ يانغ النووي آراء بولتون تتعارض مع الموقف الراهن المنفتح للترامب تجاه كوريا الشمالية فهو ما يزال يصرح حتى خلال الأيام القليلة التي سبقت تعيينه بأن النهج الدبلوماسية لن ينجح مع كوريا الشمالية وكتب في الآونة الأخيرة في عمود رأي في صحيفة وول ستريت جورنال مقالا يدعو فيه إلى توجيه ضربة عسكرية وقائية لكوريا الشمالية اتخذ بولتون الموقف العدائي ذاته تجاه إيران فهو صاحب مقولة إن القصف هو السبيل الوحيد لإيقاف النشاط النووي الإيراني وتفادي كارثة قد أبعدت من حياته السياسية في عهد الرئيس الأميركي الأسبق رونالد ريغان تولى مسؤوليات في وزارتي العدل والخارجية خلال فترة الرئيس جورج بوش الأب كما عمل في إدارة جورج بوش الابن منذ عام 2001 في 2005 عينه مندوبا لدى الأمم المتحدة التي كان من أشد منتقديها وقام بدور بارز لإلغاء قرارها الذي ساوى بين الصهيونية والعنصرية كان بولتون أحد صقور الحزب الجمهوري المتشددين الذين أيدوا شن حرب لغزو العراق عام 2003 قام بدور أساسي في تسييس المخابرات التي ضللت الأميركيين بشأن العراق في وقت يواجه فيه ترمب قضايا الحرب والسلام مع كوريا الشمالية وإيران فإنه ضم إلى إدارته صقرا شغوفا بالتدخل الخارجي واجهة مع أي دولة لكن إلى أي مدى سينتقل هذا الشغف إلى القائد الأعلى للقوات الأميركية ذلك ما سيخبرنا به المقبل من الأيام