هذا الصباح-معرض دولي للكاريكاتير تضامنا مع القدس برام الله

30/03/2018
بمشاركة مائة وخمسين رساما من أربعين دولة افتتحت بلدية رام الله معرض الكاريكاتير الدولي تحت عنوان من العالم إلى القدس موضوع القدس هو موضوع يجمع الكل الفلسطيني بلدية رام الله لديها الهم دائما بأن القدس هي العاصمة وستبقى العاصمة وستعمل بكل ما أوتيت من قوة ومن جهد لأن تبقى هذه المدينة المقدسة هي عاصمة العواصم تناولت رسومات المعرض زينت جدران الشوارع قضايا الأطفال الفلسطينيين الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلية وفي مقدمتهم أيقونة المقاومة الشعبية الفتى عهد التميمي ومحاولات الاحتلال وحلفائه تهويد مدينة القدس وتصفية القضية الفلسطينية كما كان لعدد من ممثلي القنصليات والسفارات الدولية في الأراضي الفلسطينية حضور لافت في هذا المعرض للتأكيد على تضامنهم مع قضايا الفلسطينيين ومأساتهم تحت الاحتلال هناك كثير من أشكال التضامن عربيا أوروبيا وعالميا رسامو الكاريكاتير هنا جمعوا أعمالهم سوية للمساهمة في خلق واقع جديد أفضل في هذا المكان أنا سعيد لأن رسامي الكاريكاتير فلسطينيين في هذا العمل منفتحون على العالم أجمع يخاطب فن الكاريكاتير كما يقول أصحابه جميع شرائح المجتمع وبات يكتسب أهمية كبرى عند بعض الحكومات بما يحمله من نقد لاذع وساخر لها في كثير من الأحيان وقد حمل هذا المعرض رسائل عدة محليا ودوليا الشارع العالمي هو متضامن مع القضايا الفلسطينية كما ركز كثير من الرسامين الفلسطينيين في أعمالهم على قضية الطفولة الفلسطينية المقيدة بسلاسل الاحتلال الإسرائيلي رغم محاولة الاحتلال سرق طفولتهم من العالم إلى القدس معرض فني جاء بمثابة صرخة دولية بكل لغات العالم لتسليط الضوء على معاناة الفلسطينيين كما يبرز تعدد المدارس الفنية في فن الكاريكاتير للجيل القادم عله يستلهم منه مفهوما جديدا في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي وانتهاكاته اليومية سمير أبو شمالة الجزيرة رام الله