متاعب ترمب تزداد.. وكوشنر في عين العاصفة

29/03/2018
بين تحقيقات مولر وملفات الصحف الأميركية وطلبات نواب بفتح تحقيقات جديدة أين المفر للرئيس الأميركي دونالد ترامب يوما بعد آخر يبدو الرجل محاصرا وبحاجة إلى الرد على استفهامات كثيرة أقرب إلى اتهامات إليه أو إلى أفراد إدارته السابقين والحاليين من جديد صهر الرئيس وكبير مستشاريه كوشنير في عين العاصفة طلب ستة نواب ديمقراطيين في رسالة إلى مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي بفتح تحقيق مع كوشنر بشأن احتمال تسريبه معلومات سرية لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وحسب الطلب الذي اطلعت عليه شبكة على محتواه فإن الأمير محمد بن سلمان حصل على معلومات سرية من كوشنر العام الماضي تتعلق بأفراد من العائلة المالكة في السعودية يعارضون توجهات ولي العهد الدعوة إلى التحقيق تأتي بعد قنبلة انتساب التي تحدثت عن تفاخر الأمير محمد بن سلمان أمام ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد السيطرة تماما على كوشنر استخدم عبارة إنه في جيبي علما أنه في وقت سابق صدر قرار بحظر صهر الرئيس ومستشاره من الاطلاع على التقارير الاستخباراتية التي تقدم للبيت الأبيض إجراء قد لا يكون الأخير بحق كوشنر غير الموثوق به من الاستخبارات وفي حلقة جديدة من مسلسل القضية التي يقودها المحقق روبرت مولر خبر غير سعيد للإدارة الأميركية الحالية قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن الاف بي اي يرى وجود علاقة بين أحد أعضاء حملة تراب الانتخابية ريتشارد غيت وجاسوس روسي وكان ممثل الادعاء في فريق مولر قدم مذكرة بهذا الموضوع إلى محكمة اتحادية قبل أيام قليلة يذكر أن بيت كان خامس شخص يعترف بالتهم الموجهة إليه في قضية التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية واعترف خلال التحقيقات أنه أدلى بشهادة زور وبالإحتيال المالي على حساب الدولة الأميركية قائمة متاعب البيت الأبيض هذه الأيام مرشحة لتطول أكثر هاهو المحامي السابق للرئيس جراند جون داود يثير ضجة لا يعرف إلى أين سيصل صداها وفق ما جاء في صحيفة نيويورك تايمز فإن المحامي داود عرض فكرة إصدار ترامب عفوا رئاسيا عن اثنين من مساعديه العام الماضي يتعلق الأمر بمستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين والمدير السابق لحملة الانتخابية عندما كان المحقق ميلر يجمع الأدلة ضدهما في قضية التدخل الروسي في الانتخابات مرة أخرى تلاحق ملفات الزواج المشبوه بين المال والسياسة الرئيس ترمب استنادا للغارديان شرعت السلطات الأميركية بإجراء تحقيقات بشأن خطط تجارية لترامب في مناطق الاتحاد السوفييتي سابقا أجريت التحقيقات قبل الحملة الانتخابية في عام 2016 ضمن تلك الخطط بناء فندق في لاتفيا بالتعاون مع أحد مناصري الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ويدعى وعقدت لقاءات في برج ترمب مع شخصيات مرتبطة بمشروع الفندق حضارتها إيفانكو مع والدها ودامت ساعات حكم عائلة ترمب وعلى ما يبدو موعود لتحقيقات قضائية وصحفية أبعد ما تكون لتلميع صورة الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة