عدد سكان فلسطين أربعة ملايين و780 ألفا

28/03/2018
العلم سلاح الفلسطينيين الأول تمسكوا به من المهد إلى اللحد فنسبة الأمية في فلسطين لا تتجاوز اليوم أربعة في المائة وفي عام 2017 شكل الأطفال حتى سن الثامنة عشرة نصف الشعب الفلسطيني شعب بلغ تعداده ما يقارب أربعة ملايين وسبعمائة وثمانين ألفا في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس المحتلة أما عدد اللاجئين في المخيمات داخل حدود عام 67 فبلغ مليونا وتسعمائة وثمانين ألفا أكثر من نصفهم في قطاع غزة الذي بلغت الكثافة السكانية فيه خمسة آلاف ومئتي شخص في كل كيلومتر مربع واحد أما الفلسطينيون الذين يعيشون بمحاذاة الجدار والمستوطنات فيزيد عددهم على 393 الف فلسطيني التعداد العام الذي أعلنه الجهاز المركزي للإحصاء داخل مقر الرئاسة وبحضور دولي اعتبر الإنجاز الأهم كونه سيساهم في بلورة السياسات الاقتصادية والأمنية والسياسية تعداد أنجز في مناطق خطرة وحساسة فهنا يمر جدار الفصل العنصري وهناك مستعمرة جاثمه على الأرض وهنا بوابة حديدية تفصل الهواء عمن يسكن خلفها وتلك منطقة عسكرية مغلقة وهنا وهناك حواجز تقطع أوصال الوطن ناهيك عن التحديات المرتبطة بالقدس قلب فلسطين النابض وعاصمتها الأبدية التعداد لاقى اهتماما واسعا حيث أكد منسق الأمم المتحدة وممثل الاتحاد الأوروبي على أهميته إنه يوم مهم كون التعداد لعام 2017 هو أفضل الطرق لتأمين ليس فقط لمعلومات بل يعطي المضمون الأهم لكل من يؤمن بأن الخروج من هذا الصراع هو بإقامة دولة فلسطين تعيش في سلام وأمن مع جيرانها أرقام أفزعت الأوساط الإسرائيلية كافة كونه يجعل عدد الفلسطينيين واليهود متساويا في كل فلسطين التاريخية ما يهدد ما يسمونه يهودية إسرائيل جيفارا البديري الجزيرة رام الله المحتلة