الانتخابات النيابية اللبنانية.. تحالفات هجينة

27/03/2018
قبل أربعين يوما من موعد إجراء الانتخابات النيابية في لبنان أقفل باب تسجيل لوائح المرشحين للانتخابات فالقانون الجديد للانتخابات الذي يعتمد النظام النسبي أبطل ترشيحات أكثر من ثلاثمائة شخصا من أصل نحو 900 لأنهم لم ينتظموا في لوائح وفق ما يشترط عليه القانون وقد بلغ العدد الإجمالي اللوائح المسجلة 77 لائحة من 917 مرشحا وتجدر الإشارة إلى أن أكبر عدد من اللوائح المسجلة في دائرة بيروت الثانية وقد بلغ عددها تسع لوائح غير أن الجهات المعنية بمراقبة الانتخابات تسجل غياب الحياد وتكافئ الفرص ان 17 وزيرا في الحكومة الحالية ومن ضمنهم رئيس الحكومة ووزير المالية ووزير الداخلية ووزير الخارجية هم مرشحون لا بل رؤساء اللوائح في أحيان كثيرة ولا يوجد في ممارستهم الحالية ما يوحي بأنهم يفصلون بين مهامهم وصلاحياتهم ومواردهم كوزراء وبين كونهم مرشحين للانتخابات ومع انتهاء تسجيل اللوائح بات جليا أن التحالفات لا تستند إلى اصطفافات سياسية واضحة وهي متبادلة من دائرة انتخابية إلى أخرى حتى إن أحزابا تفاهمت مع خصومها التقليديين في دوائر ما وتخوض منافسة شرسة ضد حلفائها في دوائر أخرى للمحافظة على مقاعدها النيابية تحالفات وتفاهمات هجينة ومثيرة في ظل قانون انتخابي معقد هكذا تبدو الأجواء السياسية في لبنان حاليا وانتهاء مرحلة تشكيل اللوائح سيفتح المجال دون شكل لتكثيف الحملات الانتخابية وتصعيد الخطاب السياسي جوني طانيوس الجزيرة