هذا الصباح-تورنتو تحتفي بالفاطميين

25/03/2018
قطع أثرية من العصر الفاطمي في معرض خاص بمدينة تورنتو الكندية ينظم المعرض تحت شعار عالم الفاطميين بكل امتداداته وتشعباته التاريخية يحتوي المعرض على 87 قطعة أصلية في محاولة للتعريف بتاريخ شمال أفريقيا وحوض البحر الأبيض المتوسط في الفترة الممتدة بين القرنين العاشر والثاني عشر نحو أربعين من القطع المعروضة هنا استعيرت من متحف الفن الإسلامي في القاهرة أي المدينة التي أسسها الفاطميون لتكون عاصمة لهم خزف ونقوش ترمز إلى ازدهار الحلف في العصر الفاطمي الذي تمدد في فضاءات ثقافية مختلفة هذه القطع من العاج مثلا تؤكد علاقة الفاطميين بأفريقيا جنوب الصحراء وكيف أنهم مثلوا جسرا للتجارة والتواصل بين أفريقيا والجنوب الأوروبي كثير من زوار المعرض لم يخفوا دهشتهم من الحرفية العالية التي ميزت عصر الفاطميين الذين استفادوا من الإرث الحضاري المصري والمغاربي إجمالا يتواصل المعرض الثاني من تموز يوليو المقبل ويتوقع أن يجلب المزيد من الزوار الراغبين في التعرف على تلك الحقبة من تاريخ شمال إفريقيا