هذا الصباح-توثيق التوأمة التي تربط الموسيقى بالخط العربي

25/03/2018
فكرة الخط العربي والموسيقى هي علاقة تشابه بين أنواع الخط العربي وأنواع المقامات الموسيقية صدفة عدد المقامات السبع الأساسية والخط العربي كمان نفس الشي سبعه الفكرة جاءتني لأنه أنا خطاط وعازف عود فإذا كتبت بخط الرقعة وكأني كنت أسمع مقام البيات وإذا كتبت بالنسخ كأني أسمع الرصد وإذا كتب ثلث بسمع السيقا وإذا كتب فارسي اسمع النهاواند فهذا التشابه البينهم يعني هذا اللي شدني ليعمل حتى عملت جمعية اسمها جمعية الخط العربي لمقام الموسيقى الأردنيه تجمع ما بين الخطاطين والموسيقيين في مكان واحد خط الرقعة خط بسيط يصل للقارئ بشكل سريع يشابه مقام البيات البيات هو الشعبي اللي بيتغنى به الاغاني الشعبية والفلكلور تجد إنه مقام الحجاز هو المقام القريب حتى بهذا الدعاء يعني يستخدم الخط الديواني والحجاز يستخدم في الدعاء والأدعية وفي الآذان وهذا بحد ذاته سر بين العبد وبين ربه الفارسي تجد أن هذا الخط شيق سهل ممتنع إيقاع صعب شوي يشبه مقام النهاواند عملت معارض كثير من سنة 98 بدأنا فيها طبعا بعد ما سجلت فكرة علاقة الخط العربي والموسيقى عملت في عمان عاصمة الثقافة العربية كنت اعرض اللوحات وعزف أمام كل لوحة ما يتماهى معها من مقام موسيقي وإذا اختلف الخط العربي يختلف نوع المقام وطبعا اشتغلت تقريبا 14 او 15 امسية تربط الخط العربي بالموسيقى وبعدها سجلت فكرة يعني اللي هي العزف باليد اليسرى والكتابة باليد اليمنى خطتي المستقبلية يعني نكون في معهد او كلية مركز يعني يدرس الخط العربي والموسيقى في آن معا