مئات البريطانيين يموتون سنويا نتيجة الأخطاء الطبية

24/03/2018
يبدو أن يقضة هذا الزوج أنقذت حياة زوجته بعدما تنبه إلى تدهور خطير في حالتها الصحية فقد دخلت المستشفى بسبب التهاب رئوي لكن الطبيب وصف لها بالخطأ جرعة مضاعفة لدواء الصرع الذي تتناوله بشكل اعتيادي بدأت أصرخ وأتمرغ لم أكن أعي ما أنا فاعلة على غير عادتي فهذه المرأة هي واحدة من ضحايا الأخطاء الكثيرة التي ترتكبها المستشفيات والأطباء في إنجلترا أثناء توصيف الأدوية اللازمة للعلاج والتي تؤدي حسب تقرير حكومي إلى وفاة سبعمائة شخص سنوي وتساهم بشكل غير مباشر في ما يزيد على عشرين ألف حالة وفاة أخرى تحدث أخطاء توصيف الأدوية في مثل هذه الصيدليات التي تزعم أنها تقوم بتصحيح أخطاء الأطباء أيضا أخطاء تكبد نظام الرعاية الصحية خسائر تقدر بمليار ونصف مليار جنيه إسترليني سنويا الحكومة تقول إن الأخطاء الطبية تحدث في جميع الأنظمة الصحية حول العالم لكنها تتعهد بالعمل من أجل التقليل منها لا يتعلق الأمر بإلقاء اللوم على الأطباء والممرضين والصيادلة الذين يعملون تحت ضغوط شديدة لكن الأمر يتعلق بضمان التحقق والتوازن في نظام توصيف الأدوية وضمان ثقافة جيدة لكن نقابات العاملين في القطاع الطبي تطالب بمعالجة هذه المشكلة من جذورها عادة لا يكون هناك عدد كاف من الأطباء يمكن الوقوع في أخطاء بسهولة عندما لا يعرف الموظف المريض ولا نوع الأدوية التي يتناولها وهذا يحدث مع تنقل الموظفين بين أقسام مختلفة في المستشفيات ويعاني العاملون في نظام الرعاية الصحية البريطانية ضغوطا تزيد من تفاقمها هجرة عشرة آلاف من موظفي قطاع الصحة من أصل 65 ألف طبيب وممرض أوروبي بعد قرار بريطانيا الانسحاب من عضوية الاتحاد الأوروبي حربلو الجزيرة لندن