سيف الإسلام القذافي ومفاجأة الترشح لانتخابات الرئاسة

24/03/2018
آخر ما كان يتوقعه قطاعا واسعا من الليبيين أن يعود اسم سيف الإسلام القذافي للتداول مرة أخرى وفي شأن وطني بامتياز فقد فاجأ المتحدث باسمه أن نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي ينوي الترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة خبرا لم يؤكده أو ينفيه سيف الإسلام الذي لا يعرف مكان وجوده في التراب الليبي اعتقل سيف الإسلام أكثر أبناء القذافي انخراطا في الشأن العام حيث ساد الاعتقاد أنه سيكون خليفة والده في حكم ليبيا اعتقل بعيد أيام من الإطاحة بنظام والده عام 2011 حبس الرجل في مدينة الزنتان قبل أن تعلن كتيبة الكرامة الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر إطلاق سراحه في حزيران يونيو الماضي ومؤكدا أن مجرد ورود اسم حفتر يرجح أن موضوع القذافي الابن قد بات جزءا من سيناريوهات الثورة المضادة التي تدعمها دول إقليمية تدعم حفتر في ليبيا وآخرين في دول الربيع العربي حكمت محكمة ليبية على سيف الإسلام بالإعدام عام 2015 لكن ثوار الزنتان رفضوا تسليمه لطرابلس كما أنه مطلوب للمثول أمام محكمة الجنايات الدولية بقائمة طويلة من التهم تتراوح بين ارتكاب جرائم حرب وانتهاك حقوق الإنسان وغيرها فهل هذه خلفية تتيح له الترشح لترؤس البلاد سؤال طرح في ليبيا وخارجها بقوة منذ ظهور المتحدث باسم سيف الإسلام القذافي ليعلن عزمه خوض السباق الرئاسي كثيرون نظروا إلى الإعلان بأنه بالون اختبار لا يقف خلفه المرشح نفسه بالضرورة فالشأن الليبي كما اليمني بات مستباحا من قبل دول معروفة للقاصي والداني يكفي أنها أعادت إنتاج نجل وابن شقيق الرئيس اليمني المقتول علي عبد الله صالح فما الذي يمنعها من المحاولة في ليبيا