مستشار ترمب يعترف بتواصله مع القرصان الروسي

23/03/2018
لا يبدو إزعاج لجنة مولر لإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب متجها للهدوء المحقق الخاص بقضية التدخل الروسي المحتمل في الانتخابات الأميركية روبرت مولر توصل لخليط جديد يقوي شبهات التواصل بين حملة ترامب وروسيا جوزفر أو القرصان المنفرد الذي كان قد اعترف باختراق موقع اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي خلال انتخابات الرئاسة الأميركية الأخيرة وزود موقع ويكيليكس برسائل إلكترونية من الموقع هو ذلك الخيط الذي كشفت لجنة مولر عن صلته بحملة ترمب من جهة وبين الاستخبارات الروسية من جهة أخرى صحيفة الديلي بيست الإلكتروني الأميركية ذكرت في تقرير حصري لها أن مولر مستعينا بعملاء من مكتب التحقيقات الأميركي إف بي آي توصل إلى أن القرصان المنفرد كان ضابطا في دائرة الاستخبارات العسكرية الروسية قالت ديلي بيست إن المستشار السياسي لترامب روجر ستون اعترف في أغسطس بتواصله المباشر عبر تويتر مع القرصان جواز سفر على وقع صخب تسريبات رسائل الحزب الديمقراطي نافيا التهمة عن الروس ومؤكدا أن غوسبر ليس سوى قرصان الروماني لكن وعبر خطأ إلكتروني ظهرت علاقة القرصان المنفرد مع مديرية الاستخبارات الروسية للأركان العامة جي ولا يعرف بعد كيف سيتعامل مع الملف بعد أن صمت آخر لائحة اتهام قدمها ثلاثة عشر روسيا بتهمة التآمر للتدخل في العمليات السياسية والانتخابية الأميركية تنقل ديلي بيست عن إشارته أن الكشف عن ارتباط جواز سفر بالاستخبارات العسكرية الروسية يقرب التحقيقات جدا من عتبة الكرملين ومن شخص الرئيس ترمب بنفسه وبينما يصر هذا الأخير على نفي تلك الادعاءات جملة وتفصيلا لا يبدو مستريحا وسط أركان إدارته ومستشاريه الأقربين فما نشرته الديلي بيست يأتي بعد ساعات فقط من استقالة جون داود المحامي الخاص لترامب وكانت صحيفة واشنطن بوست قد نقلت أن الاستقالة انطلقت من رغبة مشتركة بين الداود وترند الذي فقد الثقة في قدرة مستشاره على التعامل مع تحقيقات مولر قبل يوم من تقرير الديلي بيست كرر الرئيس الأميركي استعداده للشهادة أمام مؤتمر ويتخوف مستشاروه كثيرا من هذه الخطوة ولا ينصحونه بها بالنظر لتفلتات لسانه التي ترده مزيدا من المتاعب