تونس تؤكد ضرورة إجراء الانتخابات البلدية بموعدها

23/03/2018
رجل الدولة في عرف رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد هو ذلك الذي يخاطب مواطنيه دون مواربة فالوضع الاقتصادي على حد تعبيره لم يعد يحتمل تغطية العجز الهيكلي وهو ما يفرض القيام بإصلاحات بعيدا عن الحسابات السياسية التي تعتمدها جهات لم يسمها لتوتير الأوضاع في البلاد وإفشال نجاح النموذج الديمقراطي التونسي رسائل لم تكن لها المعارضة التونسية كثير مديح فمحاربة الفساد تقتضي تقصي ثروات بعض الوزراء وإصلاحات القطاعات الحكومية تفرض وفاقا وطنيا بعيدا عن إملاءات المنظمات الدولية لا خيار أمام الحكومة التونسية سوى إجراء إصلاحات هيكلية وفتح كل الملفات تلك كانت رسالة يوسف الشاهد فهل ستصمد هذه الرغبة أمام مشهد اجتماعيا وسياسيا يفتقر إلى حالة التوافق التي تحتاجها هكذا إجراءات خارج مقر البرلمان ثمة أيضا معارضة ميدانية تتزعمها كبرى النقابات التونسية فرجال التعليم يخوضون معركة كسر عظم مع وزارة التعليم من أجل تحسين أوضاعهم المادية والمعنوية بينما يستعد اتحاد الشغالين إلى بدء حملة احتجاجات للدفاع عن القطاع العام في مواجهة سياسات الخصخصة التي يقول قياديوه إنها مفروضة من المؤسسات المالية الدولية أيمن زبير الجزيرة تونس