هل سرب كوشنر معلومات سرية لابن سلمان؟

22/03/2018
يعتبر محللون أمنيون أن جيف كوشنر تحدى القانون وانتهاك القوانين الفيدرالية التي ترتب سرية المعلومات الحساسة وعملية نقلها للبيت الأبيض يبدو أن المخابرات اصطادت جيردكوشنر في هذه الحالة حيث تم تسريب أدق المعلومات للسعوديين وبطبيعة الحال كان هذا الأمر مقلقا منذ البداية مع كوشنر ليس فقط لأنه بلا تجربة والساذج وبإمكانه إعطاء مثل تلك المعلومات لكن لأنه غير آمن بسبب احتمال استخدام أي قوة أجنبية نوعا من الضغط عليه ويبدو أن هذا ما حدث هذه المرة هذه التصريحات للجزيرة عقب هذا التحقيق للإنترنت كما لم يعلق البيت الأبيض حتى الآن في مقال جريء اتهمت مصادر أمنية مطلعة صراحة هذه المرة صهر الرئيس ومستشاره المقرب جيرد كوشنر بتسريب معلومات أمنية حساسة للرياض وقالت الانترسات إن مصادرها تؤكد بأن جيف كوشنر الذي يطلع يوميا على تقارير سي آي إيه في البيت الأبيض انتهك القوانين الفيدرالية وسرب بعضا من مضمون التقارير اليومية التي تتعقب الحياة السياسية السعودية وترفع للبيت الأبيض وتضيف المصادر أن جرد كوشنر الذي كان يطلع انطلاقا من منصبه على أسماء شخصيات سعودية بارزة تعارض سرا ولي العهد السعودي سرب تلك التفاصيل لجهات سعودية في فبراير شباط الماضي عندما ترى كوشنر بزيارة قصيرة سرية إلى السعودية اجتمع خلالها بولي العهد السعودي وتؤكد المصادر أن ولي العهد السعودي لجأ بعد لقاء كوشنر إلى سلسلة الاعتقالات الشهيرة وسط عائلته كما احتجز الأمراء وشخصيات بارزة في فندق الريتز تحت ذريعة مكافحة الفساد ذلك غطاء فقط لإخفاء تسريبات صهر الرئيس حسب الانتساب هذه واحدة من أخطر التسريبات التي تمس عمق عمل الاستخبارات الأميركية من حيث نوعية المعلومات أو العلاقات اليومية مع البيت الأبيض وقد تتحول أيضا ربما إلى أزمة ثقة عميقة بين الاستخبارات والرئيس الأميركي دونالد ترامب ناصر الحسيني الجزيرة بواشنطن