فيسبوك وكامبريدج أناليتكا يتبادلان الاتهامات

21/03/2018
آخر ضحايا الجدل القائم والاتهامات المتبادلة بين شركة اناليتكا وفيس بوك بخصوص السطو على بيانات مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي هو الأكاديمي أليكسندر كوغان الذي صمم تطبيقا إلكترونيا لاناليتكا بعنوان هذه حياتك الرقمية والذي قال إنه أصبح كبش فداء بين الشركتين اللتين اتفقتا تتبادلان الاتهامات بينهما ويقول الدكتور كوهين إن العمل الذي قام به كان قانونيا شركة اناليتكيا التي أوقفت مدير تنفيذها ألكسندر نيكس الذي اعترف في تحقيق سري للقناة الرابعة البريطانية بأن الشركة استخدمت أساليب غير قانونية في تضليل الناس ودعم الحملة الانتخابية للرئيس ترمب عاد مرة أخرى واعتذر عن المشاركة في لقاء تلفزيوني مدعيا أنه بالغ في تصريحاته يؤسفني أنني شاركت في هذا اللقاء الذي صور سرا والذي أبديت فيه بعض المبالغة في الأمور التي يمكن لشركاتنا القيام بها وكانت لجنة الثقافة والإعلام في البرلمان البريطاني قد دعت مسؤول شركة فيس بوك مارك زوكربيرغ للمثول أمامها وإيضاح تراخي الفيس بوك في التصدي للانتهاكات التي شملت قاعدة بياناتها من قبل شركة كامبردج أناليتيكا وأدت إلى السطو على أسرار ملايين المستخدمين في بريطانيا وأنحاء أخرى من العالم هذه الاتهامات خطيرة للغاية وقد علمنا بها قبل نحو شهر طلبت في السابع من هذا الشهر مزيدا من المعلومات من شركة كيمبردج أناليتيكا فلم تستجب لذلك قررت أن أطلب إذنا قانونيا لتفتيش مقر الشركة والكشف عن المعلومات المخزنة لديها وبينما ينتظر المراقبون حصول السلطات البريطانية على اذن قانوني لتفتيش مقر وأجهزة شركة كمبريدج اناليتكيا تتخوف شركة فيس بوك من فقدان أعداد كبيرة من مستخدمي موقعها العياشي جابو الجزيرة