تحذيرات من اختفاء بحيرة تشاد بسبب الجفاف

20/03/2018
بالنسبة لأهالي قرية قطي فالبحيرة تعني الحياة منذ مئات السنين كانوا يعيشون في هذه المنطقة وشاهد كثير منهم التغيرات التي طرأت على كمية المياه بالبحيرة نملأ المركب بالأسماك خلال رحلة صيد واحدة أما اليوم وبسبب انحسار المياه فإننا نحتاج إلى عشر رحلات لصيد نصف تلك الكمية السابقة كانت بحيرة تشاد إحدى أكبر البحيرات في العالم وحتى الآن تمتد عبر حدود أربع دول هي تشاد ونيجيريا والكاميرون والنيجر وقد ظلت تمثل حاضنة طبيعية استثنائية لآلاف من أنواع الحيوانات والنباتات كما يعتمد عليها نحو 40 مليون نسمة حول الجفاف الذي ضرب المنطقة منذ أكثر من ستين عاما معظم أجزاء البحيرة إلى صحراء فتقلصت مساحتها من 75 ألف كيلومتر مربع في مطلع القرن الماضي إلى نحو 2500 كيلو متر مربع فقط في الوقت الحاضر ظاهرة اختفاء البحيرة التدريجي أصبحت واقعا مرا وفق ملاحظات الخبراء والمتخصصين هذه الجهة الجنوبية للبحيرة هي الأقل انحسارا بسبب قربها من الرافد الرئيسي للبحيرة وهو نهر شاري الذي يغذيها على مدار العام ومع ذلك فقد بلغ انحسارها عشرات الكيلومترات خلال العقود الماضية اعتبر كثيرون في منطقة الساحل هذه البحيرة جنة على الأرض ومصدرا دائما للحياة لكن استمرار انحسار مياهها ونقصان نحو ثمانين في المئة من مساحتها الأصلية أثار مخاوف هؤلاء السكان من احتمال اختفاء البحيرة نهائيا وهو ما يعني فقدان أكبر مصدر لمعيشتهم ونهاية لطريقة الحياة التي اعتادوها منذ قرون فضل عبد الرزاق الجزيرة بحيرة تشاد