عـاجـل: مراسل الجزيرة: المعارضة السورية المسلحة تسيطر على بلدتي الصالحية ومجارز قرب مدينة سراقب بريف إدلب

تراجع الحريات بالعالم العربي خلال السنوات الأخيرة

19/03/2018
يبدو أن ممارسة الصحافة في الوطن العربي باتت أكثر المهن خطورة إن لزم صاحبها دوره وواجبه المهني فمؤشر الحريات الصحفية في الأقطار العربية وإن أظهر تحسنا في قلة من البلدان كمثل تونس ولبنان إلا أنه في دول عربية أخرى سجل أكبر تراجع للحريات الصحفية في العالم بأسره خلال السنوات الأخيرة وفق أحدث تقرير لمنظمة فريدوم هاوس المعنية بالحريات والديمقراطية ويعزو مراقبون تراجع الحريات في العالم العربي إلى رغبة حكومات في مواجهة الأصوات الناقدة لها مع سبق الإصرار والترصد هناك أيضا تنامي في قدرة الحكومات على متابعة ومراقبة وترهيب الناقدين في الداخل قدرة تقنية عن طريق قيام بعض الحكومات من الحكومات السعودي العربية والإمارات في الاستثمار في تكنولوجيات تساعدهم على التصنت إذن يعتقل صحفي أو يسكن أو يهدد أو يقتل أو يعتدى عليه في الوطن العربي ففتش دائما عن كلمة السر انتقاد السلطة في عالمنا العربي سجلت أعلى حالات اعتقال وسجن ومحاكمة للصحفيين بين دول العالم حسبما أفاد أحدث تقرير لمنظمة مراسلون بلا حدود وتبوأت مصر الرقم الأكبر عربيا في التقرير بواقع 29 حالة وثقتها المنظمة في تقريرها تليها سوريا برصيد اثنتين وعشرين حالة سجن واعتقال لصحفيين فالبحرين التي زجت بخمسة عشر صحفيا في سجونها تجيء بعدها السعودية بتوثيق إحدى عشرة حالة وأكثر الحالات التي يتعرض فيها الصحفيون للاعتقال والسجن تأتي من قبيل التلفيق السياسي أو لدعاوى مكافحة الإرهاب المحاكمات التي تجري بصورة يومية والعقوبات التي تضعها الحكومات من خلال التسليط على قضايا محاربة الإرهاب وغيرها كمبرر لهذه الإجراءات الاستثنائية هو ثمن باهظ ذلك الذي يدفعه الصحفي في نقله للحقيقة وكشفه للدستور عندما تكون السلطة عازفة عن سماع صوت آخر إلا صداها ثمن دفعه صحفيون دما وآخرون سنين من أعمارهم لا لشيء إلا لأنهم أرادوا نقل ما لا تريد السلطة سماعه