متقاعدو إسبانيا يتظاهرون للمطالبة برفع معاشاتهم

18/03/2018
تنتمي شريحة المتقاعدين الإسبان التي تضم ما يناهز ثمانية ملايين وخمسمائة ألف شخص قبل خروجها على المعاش سددت مستحقات الضمان الاجتماعي لكن ذلك على ما يبدو ليس كافيا لتأمين معاش ميسور يواكب ارتفاع الأسعار الذي تشهده البلاد وضع تقول إنه ليس عصيا على الحل لو غيرت الحكومة أولوياتها تخصص الحكومة أموالا طائلة لإنقاذ مشاريع الطرق الفاشلة التي تديرها شركات خاصة ولمساعدة البنوك وحين يتعلق الأمر بالمتقاعدين يقال لنا إن نظام المعاشات الحالي مقبل على الإفلاس مثل هذه القناعات حولت الاحتجاجات إلى مشهد شبه الشوارع الإسبانية وهو ما أربك الحكومة المحافظة التي وعدت المتقاعدين بزيادات في المعاشات يبدو أنها لا ترقى إلى مستوى تطلعاته يصل متوسط المعاشات في إسبانيا إلى 1740 يورو شهريا مبلغ أنقذ في السنوات الأخيرة آلافا من الأسر من تداعيات الأزمة الاقتصادية إذ تحمل هؤلاء مسؤولية إغاثة أبنائهم وأحفادهم الذين عانوا من آفة البطالة أما وقد بدأ الوضع الاقتصادي يتحسن في إسبانيا فيطالب هؤلاء بزيادة معاشاتهم بما يتواءم مع ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية تعرضه الحكومة يدخل في إطار الدعاية ويتسم بالغموض وستستفيد منه شريحة صغيرة ويجب الحفاظ على نظام التقاعد الحالي بزيادة المعاشات وتوفير عائدات إضافية لهذه الشكوك مبرراتها فأمام الاحتجاجات التي تشهدها إسبانيا طرحت الحكومة مقترحا يقضي بخفض ضرائب المتقاعدين الذين لا تفوق معاشاتهم السنوية اثني عشر ألف يورو وربطت هذا العرض بالتصديق على الميزانية العامة التي تستمر خلافات الأحزاب البرلمانية بشأنها أيمن زبير الجزيرة مدريد