هذا الصباح-اللوح والمحبرة.. لحفظ القرآن الكريم بليبيا

16/03/2018
اللوح هما الوسيلتان الأكثر شيوعا في هذا المركز لتحفيظ القرآن في مدينة مصراتة الليبية الطلاب في هذا المركز يستخدمون ألواحا خشبية يكتبون عليها ما يحفضونه باستخدام أقلام تغمس في الحبر ليرددوا بعد ذلك ما كتبوه بأصوات مرتفعة تملأ أرجاء المكان دروس لحفظ القرآن الكريم يمنحها هذا المركز وينتظم فيها نحو 200 طالب هي طريقة تخفيض تقليدية متوارثة عبر الأجيال أثبتت نجاحا أكثر مع الطلاب مقارنة بطرق أخرى هذه الطريقة موروثة عن الأجداد أعطت ثمارها ثمارها واضحة في تحفيظ القرآن الكريم من أفضل الطرق الواح للتحفيظ تصنع من خشب أشجار الزيتون وتعتمد في كتابتها على أقلام مصنوعة من القصب والدوة التي تصنع من الفخار طريقة متفردة أصيلة لحفظ آيات الله الكريمة اشتهرت بها بلاد المغرب العربي ودول شمال إفريقيا منذ دخول الإسلام طريقة مستمرة لنهل العلم والمعرفة تعمل على صون المقومات الروحية للمجتمع والحفاظ على خصوصيته المغاربية