عـاجـل: رويترز: طيران الإمارات تفرض قيودا على السفر إلى السعودية

الغوطة.. قصف جوي وبري ولقاء أستانا يستبعد الحل العسكري

16/03/2018
هكذا مرت ذكرى الثورة السورية على هؤلاء في كفر بطنة بالغوطة الشرقية المحاصرة جثث متفحمة وأخرى مرمية على قارعة الطريق أجسادا بلا هوية قصف من طائرات النظام شن عليهم في يوم من المفترض أن يحتفلوا بذكرى ميلاد ثورتهم بدل أن يكون موعدا لموتهم الغوطة الشرقية بدت وكأنها تعتذر عن الاحتفال بذكرى الثورة واكتفت بتضميد جراحها وتفرق أبنائها بين مهجر وقتيل لقد أحصت الجهات الطبية في الغوطة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية نحو مائة قتيل تكلفة بشرية عالية لم تأبه لها قوات النظام ولم تجد طريقها إلى إعلامه الذي اكتفى بإظهار سيطرة قواته على حمورية وبث هذه الصور التي تذكرنا بمشهد تهجير حلب الشرقية وقال إنها لمدنيين يفرون إلى مناطق سيطرته قادمين من مناطق المعارضة في الغوطة هربا مما سماها العصابات الإرهابية الغوطة الشرقية باتت عبارة عن ثلاث جزر محاصرة هناك ينفرد النظام والروس بالتفاوض مع كل منطقة على حدة فتارة مع جيش الإسلام في دوما وأخرى مع أحرار الشام في حرستا وثالثة مع فيلق الرحمن في مناطق سقبا وكفر بطنا وعين ترما وزملكا المفاوضات بلغة الحديد والنار قابلها لقاء لإيران وروسيا وتركيا خلال الجولة الثامنة من المفاوضات أستنى وهي الأطراف المؤثرة في المشهد بالغوطة وعموم سوريا في العاصمة الكازاخية كرر المجتمعون تأكيدهم على ضرورة الحفاظ على اتفاق مناطق خفض التصعيد المفترض أنه يشمل الغوطة الشرقية المحاصرون هناك تأخذهم الحيرة من اجتماع الدول في أستانة للاتفاق على ما جرى الاتفاق عليه في جولات سابقة بل إن أهالي الغوطة باتوا في خشية حقيقية من أن لا تبقى لهم ضغوطهم أو أن يجري تهجيرهم بالكامل منها قبل انعقاد الجولة التاسعة من مسار أستانة في منتصف أيار مايو المقبل