مقتل 18 مدنيا وإصابة عشرات بغوطة دمشق

15/03/2018
قتلوا عشرات المدنيين وجرحوا في سورية وروسية على مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية والعدد مرشح للارتفاع نتيجة خطورة الإصابات وكثافة القصف وصعوبة عمليات الإسعاف والإنقاذ في المقابل نقلت وكالة سانا الرسمية للأنباء عن مصدر في قيادة شرطة دمشق أن شخصا قتل وجرح آخرون في قصف بقذائف الهاون استهدف ساحة المحافظة ومحيط ساحة باب توما في العاصمة وقالت الإخبارية السورية إن عشرة آلاف مدني خرجوا من ممر بلدة حمورية باتجاه مناطق سيطرة قوات النظام في الغوطة الشرقية في ريف دمشق حيث سيجري نقل قسم منهم إلى مراكز إيواء مؤقتة بالتعاون مع الهلال الأحمر السوري وقال وائل علوان الناطق باسم فيلق الرحمن إن النظام السوري استخدام المدنيين دروعا بشرية خلال هجوم قواته على مناطق سيطرة المعارضة في بلدة حمورية ومحيطها وقال مراسل الجزيرة إن عشرات العائلات خرجت من الغوطة بينما منعت قوات النظام نزوح آخرين وأجبرتهم على العودة ويبقى السؤال ملحا عن مصير من تركوا الغوطة خاصة أنهم خرجوا دون ضمانات أو عبر اتفاق ما بين المعارضة والنظام السوري قالت الناطقة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سوريا انجي صدقي للجزيرة إن حافلة تحمل مواد إغاثية دخلت مناطق سيطرة المعارضة في الغوطة الشرقية مشيرة إلى أن المساعدات مخصصة لنحو خمسة وعشرين ألف مدني وقالت مصادر للجزيرة إن قذائف أطلقتها قوات النظام سقطت على مقربة من القافلة مما أدى إلى جرح عدد من المدنيين بينهم أطفال والقافلة هي الثانية التي تدخل دوما منذ بدء الهجوم على الغوطة الشرقية حيث اضطرت القافلة الأولى إلى الخروج قبل إفراغ كامل حمولتها