المعارضة السورية بعد سبع سنوات على الثورة

15/03/2018
عشرات الكيانات والهيئات المعارضة تشكلت في سوريا منذ بداية الثورة من أبرزها هيئة التفاوض السورية وتأسست في الرياض في نوفمبر العام الماضي وضمت الائتلاف الوطني لقوى الثورة وما يعرف بمنصة موسكو والقاهرة وهيئة التنسيق وممثلين عن الفصائل العسكرية المجلس الوطني السوري تشكل في إسطنبول عام 2011 كانت محاولة لتوحيد فصائل المعارضة ويضم عددا من الأحزاب ومستقلين ويرأسه حاليا جورج صبرا الائتلاف الوطني المعارض تأسس كتشكيل واسع لأطياف المعارضة في نوفمبر 2012 في الدوحة بعد اتفاق بين المجلس الوطني السوري وقوى أخرى لجان التنسيق والكتلة الوطنية الديمقراطية إضافة إلى ممثلين عن التركمان والأكراد والجيش الحر وحظي آنذاك بغطاء دولي المجلس الوطني الكردي تأسس في أكتوبر 2011 لينافس حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي ووحدات حماية الشعب التي بدأت تهيمن على المناطق ذات الأغلبية الكردية يضم عدة أحزاب ويدعو إلى الاعتراف بالهوية القومية الكردية وسوريا لا مركزية مع وحدة أراضيها لكنه شهد انقسامات هو الآخر هيئة التنسيق الوطنية تشكلت في يونيو 2011 وهي أولى المحاولات لتشكيل إطار جامع للمعارضة وتعرف بمعارضة الداخل ويرأسها حسن عبد العظيم ترفض التدخل الخارجي وعسكرة الثورة منصة موسكو يرأسها أمين حزب الإرادة الشعبية قدري جميل تقول إنها معارضة لكنها تتهم بالعمل تحت سقف الحل الروسي لاسيما أنها استنكرت بيان هيئة التفاوض الذي أدان القصف الروسي لادلب والغوطة وقالت إنه يأتي في سياق حملة إعلامية تستهدف روسيا كما تفسر منصة موسكو قرارات جينيف على أنها لا تشير إلى شخص الأسد منصة القاهرة تأسست في العاصمة المصرية في يناير 2015 تقول إنه لا مكان المنظومة الحاكمة في مستقبل سوريا لكن لديها خلافات مع المعارضة على ترتيب المرحلة الانتقالية ويتهمها معارضون بأنها تحاول الالتفاف على بيانات جنيف غير أن هذا التعدد شكل بنظر مراقبين عامل تنازع وأضعاف لموقف المعارضة في جلسات التفاوض وأدى إلى تعزيز خلافاتها وارتهان قرار بعضها لضغوط دولية