الحدود مع اليمن..ثقب أسود بخاصرة المملكة

15/03/2018
ثقب اسود في خاصرة المملكة هكذا بات يطلق على الحد الجنوبي للسعودية في ظل الاستنزاف الكبير الذي تتعرض له قواتها في حربها مع ميليشيا الحوثي منذ مطلع العام 2015 مئات الكيلومترات من الجبال والأودية تحولت إلى ساحة حرب مفتوحة يقول الحوثيون إنهم يكبدون فيها القوات السعودية خسائر فادحة في الأرواح والمعدات القناصة تحصد ما بين ستة إلى ثمانية يوميا من الجنود السعوديين والمرتزقة الذين يشغلونهم كذلك الآليات التي سيتم تدمير ما بين ثلاث إلى خمس آليات لا تفصح السلطات السعودية بشكل رسمي عن أعداد القتلى والجرحى في معارك الحد الجنوبي لكن مصادر إعلامية شبه رسمية دأبت على نشر أسماء وصور القتلى على نحو شبه أسبوعي ووفقا لتلك المصادر فإن عدد القتلى من القوات السعودية في الحد الجنوبي قد يزيد على 700 قتيل منذ بداية الحرب نهاية آذار مارس من عام 2015 كما تبين الجنائز التي تقام للقتلى والمهرجانات التي تشارك فيها أسرهم إلى جانب التعازي الرسمية المنشورة للمسؤولين تفاقم أعدادهم وهو ما استدعى تعديل تنظيم صندوق الشهداء ليكون برعاية شخصية من وزير الدفاع هذا الفيديو تشاهدون استهداف منصة إطلاق صواريخ محلية الصنع بالقرب من الحدود كما تشاهدون منصة أمامكم موجهة إلى المدن والقرى الحدودية السعودية التضاريس الوعرة للحدود اليمنية السعودية أو كما تعرف بالحد الجنوبي للمملكة كانت أيضا مناطق استنزاف كبيرة لمسلحي ميليشيا الحوثي التي تتزايد أعداد قتلاها ولعب التفوق العسكري للطيران دورا محوريا في ترجيح الكفة لصالح القوات السعودية التي تسيطر جويا على مناطق العمليات العسكرية للأراضي اليمنية بشكل كامل وتستهدف مقاتلاتها على نحو شبه يومي محاولات الحوثيين المستمرة لاختراق الأراضي السعودية وقد دفعت محافظة صعدة المعقل الرئيسي للحوثيين الفاتورة الأكبر لأعداد الضحايا وتؤكد قيادات الجماعة أن عدد القتلى من المحافظة يبلغ آلافا ويبدو أن الحد الجنوبي الذي كان سببا في قيام الحرب السعودية على اليمن سيظل نقطة استنزاف تؤرق السلطات في المملكة في ظل تعاظم قوة الحوثيين وتمكنهم من الحصول على أسلحة متطورة بينها صواريخ بالستية بعيدة المدى