عـاجـل: أ ش أ عن الخارجة المصرية: مصر توقع بالأحرف الأولى على الاتفاق بشأن قواعد محددة لتعبئة وتشغيل سد النهضة

الأقلية المسلمة بسريلانكا تهب لإغاثة ضحايا العنف

13/03/2018
لم تتوقف وفود مسلمي سيرلانكا عن التوافد على أحد أوائل المنازل التي تعرضت للحرق على أيدي متطرفين بوذيين في مقاطعة كاندي وسط البلاد فقد كانت حسرة هذا العجوز كبيرة على مقتل ابنه ذي الستة وعشرين ربيعا وإصابة ابنه الثاني الذي ما زال يخضع للعلاج كانت زوجتي داخل البيت عندما تعرض للهجوم وكان ابني على سطح المنزل يصور المهاجمين بالهاتف أضرموا النيران في البيت واحترق السقف وسقط فقرأنا الشهادتين وجدنا أنفسنا في الخارج ساهم فرض أحكام الطوارئ في الحد من هجمات المتطرفين البوذيين رغم عدم استبعاد تكرارها لاسيما أن إخفاق قوات الأمن في حماية الأقليات يعزى إلى انحيازها تتفق معظم القيادات السياسية في سيرلانكا على أن الهجمات الأخيرة على الأقليات المسلمة هي نتاج تحريض عنصري متطرف أما السجال حول الإخفاق الأمني فهو بين المكونات السياسية للغالبية البوذية المتنافسة على السلطة فالباحثون في شؤون القوميات يرون أن أسباب العنف البوذي المتطرف مازالت قائمة ومنها الشائعات المضللة عن المسلمين والتخويف من نفوذهم بعد انتهاء الحرب مع التاميل في الشمال زاد زخما التطرف البوذي في الجنوب وبدؤوا حملة تستهدف الأقلية المسلمة مثل قولهم إن المسلمين يتكاثرون بأعداد كبيرة ويسيطرون على التجارة ويهددون الأكثرية السنهالية لا يعول شمس الدين على وعود الحكومة بتعويضه او إعادة بناء منزله بينما تحركت الأقلية المسلمة بمبادرات ذاتية إلى تنسيق جمع التبرعات من جميع أنحاء سيرلانكا وتوزيعها على المتضررين وقد حولت هذه المدرسة إلى مركز إيواء لمن تعرضت منازلهم لهجمات أو من يخشون على حياتهم سامر علاوي الجزيرة كاندي