هذا الصباح- "السلام الأخضر" بمهمة جديدة لحماية البيئة

12/03/2018
وقفة قصيرة في مدينة بوردو الفرنسية تواصل بعدها سفينة منظمة السلام الأخضر رحلتها إلى البرازيل كالعادة فتحت السفينة أبوابها لسكان المدينة ليتجولوا فيها ويتعرف على قضايا ومشاكل البيئة العالمية التي تتصدى لها المنظمة زوار من مختلف الأعمار تعمل المنظمة على كسبهم إلى جانبها وجانب الشعارات التي ترفعها البرازيل هي الوجهة القادمة للسفينة والسبب حملة أطلقتها المنظمة لوقف مشروع للتنقيب عن النفط في مصب نهر الأمازون تتولاه شركة توتال الفرنسية فنشطاء منظمة السلام الأخضر لا يترددون في التصدي لما يعتبرونها انتهاكات بحق البيئة فيما يخص مشروع الأمازون ترى المنظمة أنه سيلحق ضررا كبيرا بالشعاب المرجانية في المنطقة وعليه لابد من حشد رأي عام عالمي ضده منذ سنوات وسفن السلام الأخضر تجوب البحار تواجه أساطيل الصيد والمنقبين عن النفط والغاز وقد كسبت جولات وخسرت أخرى