عـاجـل: رويترز: تحويل مسار طائرة للخطوط التركية من طهران إلى إسطنبول لتتوجه إلى أنقرة بناء على طلب من وزارة الصحة

هجمات النظام تقسم الغوطة إلى ثلاثة أجزاء

12/03/2018
تقسيم قوات النظام الغوطة الشرقية إلى ثلاثة أجزاء أصبح أمرا واقعا بعد محاصرتها وإحكام سيطرة النظام والمليشيات الداعمة لها على بلدة مديرا وسط غوطة دمشق إثر معارك مع المعارضة المسلحة وأضحت الغوطة تضم الجزء الشمالي وتعتبر دوما أبرز المدن فيه حيث يتمركز جيش الإسلام أكبر الفصائل في الغوطة الجزء الجنوبي وتعتبر زملكا وعربين وحمورية وحي جوبر الدمشقي أبرز المناطق فيه حيث يتمركز فيلق الرحمن وفصائل أخرى الجزء الأوسط أي الثالث ويضم مدينة حرستا حيث طوقتها قوات النظام والمليشيات الموالية لها من جهاتها الأربعة تقسيم خريطة الغوطة الشرقية جاء بعد أقل من شهر من حملة عسكرية عنيفة قامت بها قوات النظام بدعم جوي روسي وقد اعتمد النظام خطة التوغل بداية في عمق الغوطة من الجهة الشرقية لها حيث الخاصرة الرخوة للمعارضة وهي المناطق الزراعية المكشوفة وفي أول حملة سيطر النظام على مواقع هامة منها حوش الظواهر والسيفونية والنقابية وتل فرزات فاستمر في التقدم حتى بلدة مسرابة ومن ثم مديرا وبهذا التقسيم يكون النظام قد فصل أجزاء الغوطة المحاصرة عن بعضها البعض وهذا يعني إضعاف المعارضة وفتح الباب على سيناريوهات أخرى قد تكون أقسى من مصير حلب