الاحتلال يخترق جمجمة طفل فلسطيني بمطاطية

12/03/2018
من المستشف إلى غرف التحقيق ثم إلى المستشفى من جديد كان ذلك عن طريق محمد في الأشهر الأخيرة فبعد إصابته خلال مواجهات مع قوات الاحتلال برصاصة مطاطية في رأسه تمكن الأطباء من إنقاذ حياته لكن ما إن خرج لفترة قصيرة من المستشفى حتى اعتقلته قوات الاحتلال للتحقيق معه روع ابن الأربعة عشر عاما من محققين لم يكترثوا لوضعه الصحي فقال لهم إنه أصيب جراء وقوعه عن دراجته استغل الاحتلال قول محمد وسارع لتبرئة جنوده من آلام الطفل ومعاناته لكن التقارير الطبية أكدت الحقيقة تبين وجود إصابة مع اختراق من منطقة أسفل الأنف من الجهه الشمال واستقرار جسم غريب داخل جمجه محمد مع وجود آثار لكدمات قوية للدماغ ونزيف وتبين طبعا خلال العملية الجراحية إنه تم استئصال رصاص رصاصة مطاطية توجهنا إلى حيث أصيب محمد إذ يبدو أن معاناته مع الاحتلال لن تنتهي هنا بعد أيام قليلة سيخرج محمد من المستشفى وأكثر ما يخيفه أن يعتقل فور عودته إلى قريته النبي صالح إلى هنا فهذا موقع ثابت لجنود الاحتلال عند مدخل القرية جنود متأهبون دوما لاستخدام السلاح والاقتحام القرية لاعتقال الصغار قبل الكبار هذا ما يعيشه يوميا أهالي القرية هنا ينشأ أطفالها حيث لا يصمد صوت قنابل الصوت والغاز والرصاص وإن صمت قليلا فإن صوت صداه لا يغيب أبدا نجوان سمري الجزيرة من قرية النبي صالح شمال غرب رام الله