بريطانيا تحقق في تسمم عميل روسي وابنته

10/03/2018
مدينة صغيرة في جنوب غربي بريطانيا أضحت فجأة محط اهتمام دولي لم يدور بخلد أحد أن هذه المدينة الهادئة في الريف الإنجليزي ستتحول إلى مسرح لمحاولة اغتيال لعميل روسي مزدوج وابنته في حادث وصفته السلطات البريطانية بالجريمة الكبرى التحقيقات الأولية في حادث كشفت عن تعرض العميد الروسي سيرغي كريبال وابنته يوليا للتسمم بغاز أعصاب نادر لم تحدد الشرطة اسمه ويرقد الأب وابنته الآن في وحدة العناية الفائقة بالمستشفى بعدما عثر عليهما فاقدي الوعي على مقعد قرب نهر أيفون في المدينة يوم الأحد الماضي ويعتقد أن 21 شخصا عولجوا بسبب الحادث بينهم عدد من أفراد الشرطة تتركز التحريات الآن على مقبرة دفن فيها ابنه العميل ألكسندر العام الماضي وزوجته اللودمية عام 2012 حيث نصب خبراء البحث الجنائي خيمة وهم يرتدون ملابس واقية إلى جانب سيارات الشرطة والإسعاف وكانت وزارة الدفاع البريطانية قد أرسلت يوم الجمعة عشرات من أفراد القوات المسلحة المدربين على الحرب الكيميائية إلى شوارع سالزبري لمساعدة الشرطة في التحقيق وعمليات التطهير طوقت السلطات منزل سكريبال ومطعما وحانة ارتضاها هو وابنته قبل الحادث وترأست وزيرة الداخلية اجتماع للجنة الطوارئ حيث أطلعه المحققون على المستجدات وقالت بريطانيا إنها سترد بقوة إذا أكدت الأدلة أن روسيا مسؤولة عن محاولة اغتيال وزير الخارجية الروسي اعتبر هذه التهديدات مجرد دعاية وكانت متحدثة باسم الكرملين قد نفت أن يكون له بالعنف الحادث وقالت إن هوس معاداة روسيا اجتاحت الإعلام البريطاني ويعيد الهجوم إلى الأذهان حادثا مماثلا كان قد تعرض له الجاسوس الروسي السابق ألكسندر ليتفينينكو في عام 2006 الذي توفي بعد أيام من تسميمه بمادة البولونيوم المشعة التي يعتقد أنه تناولها في كوب شاي الحادث الذي لبد ساعتها سماء العلاقات البريطانية الروسية بالغيوب