الفقر والتعليم.. حقائق جديدة

01/03/2018
أين يعيشون من يعانون الفقر المدقع في العالم الجواب في هذه البيانات التي أصدرها البنك الدولي وتنشر لأول مرة لاحظوا معي الصين كان فيها 756 مليون شخص في فقر مدقع عام 1990 العدد تقلص كما ترون إلى خمسة وعشرين مليون شخص مثال آخر الهند كان فيها ثلاثمائة وثمانية وثلاثون مليون شخص يعانون من الفقر المدقع تقلص العدد إلى 218 مليون شخص اللافت للانتباه في تقرير البنك الدولي أنه لم يتطرق في تقريره لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلا إلى خمس دول هي إيران والمغرب وتونس والأراضي الفلسطينية المحتلة وجيبوتي إيران على سبيل المثال كان عدد الأشخاص الذين يعيشون فيها في فقر مدقع ثلاثة ملايين شخص وتقلص العدد إلى اثنين وستين ألف شخص بشكل عام يقول خبراء البنك الدولي مازال مليار ومائة ألف شخص يعيشون في فقر مدقع التعليم هو أحد أكبر الاستثمارات التي يمكن أن يقوم بها مجتمع ما في أطفاله وفي رأسماله البشري لكن هناك أزمة في التعلم في الدول النامية بلغ عدد المسجلين في التعليم الابتدائي 90 في المائة وبقي ثمانية وخمسون مليون طفل خارج المدارس يعيش في المناطق التي تعاني من النزاعات ما نسبته 50 بالمائة من الأطفال لم يلتحقوا بالمدارس وهناك أيضا 781 مليون من البالغين 126 مليون شاب من غير الملمين بمهارات القراءة والكتابة وينمو مئات الملايين من الأطفال حول العالم حتى دون اكتساب أبسط المهارات الحياتية نحو 12 في المائة من البالغين المولودين في إفريقيا جنوب الصحراء لديهم تعليم أكثر من آبائهم مقارنة بأكثر من ثمانين في المئة من الجيل نفسه في أجزاء من شرق آسيا يقول البنك الدولي إنه يسعى لإنهاء الفقر المدقع بحلول عام 2030 والاستثمار في البشر من خلال التعليم كي يتمكن الجميع من تحقيق أقصى إمكانتهم والازدهار في اقتصاد القرن الحادي والعشرين