هذا الصباح- حفلة رقص بلا جاذبية لأول مرة

09/02/2018
ركاب مختلفون في إحدى صالات المغادرة في مطار فرانكفورت الألماني يتقدم الركاب لاستكمال إجراءات السفر في خطوة قد لا تنبئ بطبيعة الرحلة والوجهة التي يقصدها هؤلاء تعمد كل راكب أن يكشف هويته والبلد الذي ينتمي إليه في إشارة إلى أهمية الرحلة وما تحمله من دلالات لكل مشارك فيها صعد الجميع إلى طائرة وبدأت المفاجآت تتوالى لا مقاعد بل مساحة واسعة تنعدم فيها الجاذبية وسرعان ما صدحت الموسيقى وانخرط الركاب في الرقص وكلهم موسيقيون جاؤوا من عدة بلدان للمشاركة في تجربة أو مبادرة مولتها شركة فنية استعانت الشركة في وكالة الفضاء الأوروبية برواد فضاء يراقب الوضع عن كثب وليقيم التجربة علميا مؤكدا أنها المرة الأولى التي يؤدي فيها هؤلاء وصلات راقصة في مثل هذه الأجواء ما يجعل من الرحلة تجربة لا تنسى الرحلة ساعة ونصف الساعة هبطت الطائرة بسلام وسط فرحة عارمة