عـاجـل: وزير الخارجية الروسي: قلقون من ارتفاع حدة التوتر في منطقة الخليج وندعو لحل الخلافات عبر الحوار

المعارضة السورية: اتفاق بين النظام وروسيا مع تنظيم الدولة

09/02/2018
اتهام صريح توجهه المعارضة المسلحة لقوات النظام السوري وحليفها الروسي بعقدهما اتفاقا مع عناصر من تنظيم الدولة يقضي الاتفاق بحسب المعارضة بفتح طريق لعناصر التنظيم المحاصرين من قوات النظام بريف حماة وتسهيل عبورهم إلى أطراف مناطق سيطرة المعارضة بريف إدلب وبحسب المعارضة أيضا فإن عناصر التنظيم بدؤوا هجوما على مواقعها في قريتي أم الخلاخيل الزرزور بريف إدلب بعد قطعها مسافة عشرة كيلومترات تمر في قلب مناطق سيطرة النظام كما شهدت المناطق التي كانوا محاصرين فيها هدوء طيلة فترة حصارها وكانت المعارضة وهيئة تحرير الشام في وقت سابق وجهتا نفس الاتهام لقوات النظام بتسهيل عبور عناصر التنظيم نحو مناطق وجودهما في ريفي إدلب وحماة العام الماضي لكن لقوات النظام رواية أخرى مفادها أنها انتزعت من تنظيم الدولة بعد معارك وصفتها بالعنيفة أكثر من 16 قرية في الجيب الذي يحاصر فيه التنظيم بين ريف حلب الجنوبي وفي ريف حماة الشمالي مع إقرارها بأن المنطقة محاصرة منذ العشرين من الشهر الماضي وبثت صورا لما قالت إنها مشاهد فرار عناصر التنظيم خلال تلك المعارك هما إذن روايتان متناقضتان من المعارضة والنظام عن اتفاق ونفيه ضمنا القاسم المشترك بينهما هو تنظيم الدولة الذي كان طرفا حاضرا في كثير من اتفاقات مع خصومه المعلمين في سوريا فنهاية العام الفائت نقل المئات من عناصر تنظيم الدولة من الحدود السورية اللبنانية نحو البوكمال في عمق مناطقه عند الحدود السورية العراقية بموجب اتفاق بين التنظيم وقوات النظام وأطراف أخرى وكذا الحال في أهم معاقله في سوريا أي مدينة الرقة حيث طويت فترة سيطرته عليها بنقل عناصره بموجب اتفاق مع سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي نحو مناطقه في دير الزور شرقي سوريا أخيرا تجدر الإشارة إلى أن هذه الاتفاقيات كانت محل اعتراض اللاعبين الدوليين الداعمين الأطراف المتقاتلة على الأرض في سوريا أي الولايات المتحدة وروسيا خاصة عندما يكون نقل عناصر التنظيم نحو مناطق حلفائها أو على مقربة منها كما أن هذه الأطراف الدولية طالما أعلنت شعارها العريض أن القضاء على تنظيم الدولة هو الهدف الأهم في سوريا وهو سبب وجودها