الاحتلال يعزل ثلاث عائلات فلسطينية بحجة حماية المستوطنين

09/02/2018
أصبح الوصول إلى منزل عائلة جمعة في مدينة البيرة صعبا للغاية فالوصول إليها بات يفرض عليك المرور بمحاذاة مقطع من الجدار العازل أقامته إسرائيل أخيرا يمتد في عمق الضفة الغربية حيث لم تبق إسرائيل للعائلة إلا فتحة في الجدار تدخل عبرها إلى حيث تقيم ثلاث أسر تضم اثنين وعشرين فردا قبل بضعة أشهر بدأت الجرافات الإسرائيلية تعمل ليلا وفي اليوم التالي لإعلان ترامب عن القدس عاصمة لإسرائيل أقام الاحتلال هذا الجدار الذي فصل العائلات الثلاث عن امتدادها الفلسطيني في مدينة البيرة ومخيم الجلزون تقيم العائلة في منزلها منذ عام 78 كان حينها الجبل المقابل خاليا ثم شرعت سلطات الاحتلال في إقامة مستوطنة بيت إيل على أراض فلسطينية خاصة تعود لسكان مدينة البيرة وقرية دورا القرع وأصبح يقطنها اليوم ما يزيد على ستة آلاف مستوطن يسيطرون على الأرض بل وعلى حياة السكان الفلسطينيين حاولت إسرائيل تجميل شكل الجدار من جانب المستوطنة لتبقي للفلسطينيين وجهه القبيح جدار يحجب عنهم الشمس والرؤية والتواصل بينهم أما الأهم فقد أصبح يهدد حلمهم بدولة ذات تواصل جغرافي بين مختلف مناطقها شيرين أبو عاقلة الجزيرة