ميشال عون: سنحمي أرضنا ومياهنا

08/02/2018
هذه هي المنطقة حيث تجري عمليات بناء الجدار الفاصل بين لبنان وشمال فلسطين المحتلة يبدو الجدار الجديد الذي بدأت القوات الإسرائيلية تشييده العمليات تتم بحراسة من القوات الإسرائيلية لكن عمليا الجيش الإسرائيلي بدأ بأعمال البناء فوق المنطقة المتنازع عليها النقطة المتنازع عليها على بعد نحو 50 مترا من مكان تشييد هذا الجدار تقول السلطات اللبنانية إنها ستقوم بأعمال الرد في حال تخطط إسرائيل الأماكن المتنازع عليها وتقدمت باتجاه الشريط الحدودي اللبناني وهذه الأعمال كما تشاهدون الآن تجري في الأماكن التي لا يعترض عليها لبنان عمليا والمسجلة لدى الأمم المتحدة بأنها أراضي تتبع لفلسطين المحتلة لبنان يقول أنه في حال تقدمت القوات الإسرائيلية باتجاه المناطق المتنازع عليها فسيرد وفق ما أعلن المجلس الأعلى للدفاع أعلى هيئة عسكرية في لبنان هذا الأمر أثار توترا في المنطقة الجيش مستنفر يونيفيل مستنفرة أيضا وهي المعنية بمراقبة خط الحدود بين لبنان وفلسطين المحتلة الأمم المتحدة نشرت مراقبين على طول الحدود وعززت من دورياتها في محاولة لوقف اي عمليات خرق للحدود هذه هي النقطة التي يحتمل أن تتوجه إليها القوات الإسرائيلية لكنها بحسب اليونيفيل قالت إنها لن تذهب باتجاه المناطق المتنازع عليها حتى أن البحر خلف هذه النقاط هي نقاط أيضا متنازع عليها إسرائيل أن لها حق باستثمار هذه المنطقة الغنية بالغاز والنفط لكن لبنان يقول إن هذه المنطقة تعود إليه وهي منطقة لبنانية خالصة اقتصاديا له وبالتالي له حق الاستثمار الولايات المتحدة دخلت على خط الوساطة نائب وزير الخارجية الأميركي ديفد ساترفيلد التقى عددا من المسؤولين اللبنانيين وقام بجولة في جنوب لبنان للاطلاع ميدانيا على هذا الأمر إيهاب العقدي الجزيرة منطقة الناقورة الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة