قوات حفتر تطلق سراح محمود الورفلي

08/02/2018
تعيش بنغازي بشكل يومي على وقع التفجيرات والاغتيالات والاضطرابات الأمنية التي راح ضحيتها كثير من المدنيين هذه المرة يمثل القيادي العسكري في قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر الرائد محمود الورفلي يمثل الفوضى والعنف اللذين اجتاحاها المدينة لساعات على خلفية مطالبات بإطلاق سراحه بعد أن أعلن هو بشكل فجائي وغير متوقع عن تسليم نفسه للشرطة العسكرية التابعة لحفتر لاستكمال التحقيقات معه فيما يتعلق بالتهم التي وجهتها له محكمة الجنايات الدولية بشأن ارتكابه جرائم إعدام جماعية في بنغازي فور ذلك أغلق عسكريون ومدنيون مسلحون الشوارع والطرق الرئيسية بالمدينة وطالبوا بإطلاق سراح الورفلي حيث أطلق سراحه بالفعل وعاد إلى أنصاره ومؤيديه هدد أحد أنصار الورفلي ويدعى عادل مخدة في مكالمة هاتفية نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي هدد بمزيد من الفوضى وبنسف مقر قيادة قوات حفتر في حال عدم إطلاق سراح الورفلي في وقت سابق طالبت محكمة الجنايات الدولية محمود الورفلي بتسليم نفسه إليها بعد أن اتهمته بارتكاب جرائم حرب وقتل أسرى ومدنيين دون أدنى حد من الإجراءات القانونية وسواء أسلم الورفلي نفسه أو أطلق سراحه بسبب تهديدات أنصاره فالموقف يمثل لخليفة حفتر حسب كثيرين ما يمكن وصفه بانهيار قبضته الأمنية على بنغازي فحفتر الذي يطمح لحكم ليبيا يخسر كل يوم رصيده الذي جمعه خلال السنوات الأربع الماضية مدعومة من قوى إقليمية كمصر والإمارات اللتين تغذيان الفوضى والعسكرة في البلاد وإلى جانب ذلك ثمة قبائل كبرى في شرق ليبيا بدأت تشعر بأنها متضررة من عملية الكرامة بعد أن كانت هي وقودها إبان انطلاقها قبل أربعة أعوام وفقدت الكثير من أبنائها في الحرب التي شنها حفتر على خصومه وقد تعيد هذه القبائل حساباتها وتعلن عن مواقف قد لا تروق لحفتر ولحلفائه الإقليميين أحمد خليفة الجزيرة طرابلس