السعودية تعتقل ناشطة انتقدت التطبيع مع إسرائيل

08/02/2018
مملكة الوسطية والانفتاح من حق السعوديين أن يحلموا ومن حق قيادتهم الشابة أن تبشرهم بواقع يشبه الحلم فيه تدمر الأفكار المدمرة ويندثر موروث الماضي بكل مسلماته تحقق المرأة السعودية مكاسب تاريخية تضعها خلف مقود السيارة وتدخلها مساحات حرمت عليها طويلا وفيه يصبح الترفيه سياسة وطنية يستحيل معها الخوض في سياسة البلد يعيب حقوقيون على التغيير المنشود أن الترهيب يضبط منذ البدء إيقاعه لا يشيرون إلى اعتقال دعاة وأمراء ورجال أعمال فحسب وإنما إلى غياب أي تسامح تجاه من يعبر من المواطنين عن رأيهم في حقوق الإنسان والإصلاح لتوها أدانت محكمة سعودية الناشطين محمد العتيبي وعبد الله العطاوي لعملهما في مجال حقوق الإنسان وفي سابقة في المملكة يعاقب صحفي بالسجن خمس سنوات ويمنع من السفر خمسا أخرى بعد انتهاء فترة سجنه ومع أن الكاتب السعودي صالح الشيحي يوصف بأنه مقرب من الحكومة فقد أدين بتهمة القدح والذم والإساءة إلى الديوان الملكي ينبه مغردون متضامنون مع الشيحي إلا أنه يسجن لحديثه عن الفساد بينما يفرج للمفارقة عن رئيس الديوان الملكي السابق خالد التويجري ضمن واحدة من صفقات ريتزكارلتون مفارقة أخرى تتواتر أنباء عن أن عفوا ملكيا سيشمل قريبا المدون رائف بدوي المسجون في السعودية منذ 2012 بتهمة الإساءة للإسلام ثمة من الإساءات ما لا يغتفر هاجمت هذه الناشطة الحقوقية السعودية مساعي التطبيع مع إسرائيل فلم تعد من مركز أمني استدعيت إليه للتحقيق أواخر الشهر الماضي ستنضم نهى البلوي إلى الداعيتين نوره سعد ورقي المحارب والناشطة عائشة المرزوق اللائي لم توجه لهم تهم حتى الآن لا مجال هنا لانتقاد توجهات يقودها ولي العهد الشاب ولا تخفي دوائر قريبة منه أن التقارب بين الرياض وتل أبيب من أهم سمات ذلك التوجه تماما كما هو الدفع باتجاه ما سميت صفقة القرن ألم ترجح تقارير غربية أن يكون الأمير محمد بن سلمان نفسه هو المسؤول السعودي الذي قيل إنه زار إسرائيل سرا ثم إن من التطبيع ما تتسارع الخطى نحو إن لم يكن قائمة ثمة تطبيع إعلامي مع مسؤولين إسرائيليين وثمة أيضا زيارات تطبيعية ولقاءات بين مسؤولين سعوديين سابقين وآخرين إسرائيليين خلال مؤتمرات ولقاءات دولية حتى أولوا العلم المفترضون يطبعون خارج اختصاصهم هذه رابطة العالم الإسلامي المعروف قربها من ولي العهد السعودي تدين في خطاب رسمي محرقة الهولوكوست وهي بالطبع أمر مدان شكرتها الخارجية الإسرائيلية وعبرت لها عن امتناننا العميق لم تجد الرابطة ظرفا أنسب لمغازلة إسرائيل لعلها تنال مع رضاها رضا مؤسسة الحكم السعودية فتبدو متناغمة مع سياساتها الجديدة لا يجري تلميع تلك السياسات في الداخل السعودي فحسب في مقال بدا صادما للكثيرين كتب مؤسس اللوبي السعودي في واشنطن سلمان الأنصاري أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان هو الأكثر استعدادا لإقامة علاقات دائمة مع إسرائيل ويدعو الأنصاري إلى تشكيل تحالف متكامل بين الرياض وتل أبيب لن يكون في مصلحة الطرفين فحسب بل سيفيد برأيه الشرق الأوسط بأكمله ويفيد حلفاءه العالميين بشكل أكبر