اعتصام لذوي الإعاقة أمام معبر بيت حانون

08/02/2018
احتجاجات تعبر عن صعوبة الأوضاع في قطاع غزة هذه المرة لذوي الإعاقة والجرحى الذين رفعوا الصوت عاليا لتسليط الضوء على معاناتهم بشكل خاص ومعاناة القطاع بشكل عام ورغم الأمراض الصحية التي يعانيها ورغم صعوبة وصولنا إلى هذا المكان نحن نطلق صرخة استغاثة لكل العالم أن أنقذوا غزة وأغيثوا غزة قبل فوات الأوان احتجاج يعكس التدهور السريع في حياة سكان قطاع غزة مع اشتداد الحصار خصوصا الإسرائيلي الذي مس بمختلف جوانب الحياة ولاسيما حياة هؤلاء الذين يحتاجون إلى رعاية وخدمات خاصة تتعدد أشكال المعاناة من معبر بيت حانون شمالا إلى معبر رفح جنوبا والسبب واحد هو الحصار الذي سلب سكان قطاع غزة أبسط حقوقهم الإنسانية وفي إطار التنفيس عن سكان القطاع فتحت السلطات المصرية معبر رفح البري بشكل مفاجئ أمام أعداد محدودة من الحالات الإنسانية فتح السلطات المصرية لمعبر رفح وإن كان على فترات متباعدة وقصيرة يشكل بصيص أمل لأهالي غزة رغم أنه لا يمثل حلا جذريا لمشاكل الحصار الإنسانية هشام زقوت الجزيرة غزة فلسطين