إسرائيل تبني جدارا خرسانيا على حدودها مع لبنان

08/02/2018
تحصن إسرائيل الحدود مع لبنان بجدار من الخرسانة بدأت بإقامته في القطاع الغربي للحدود قرب رأس الناقورة تماما كما فعلت قبل سنوات في بلدة المطلي في القطاع الشرقي يقول الجيش الإسرائيلي إن الجدار سيوفر الحماية لثماني عشرة بلدة إسرائيلية ملاصقة للحدود الممتدة على مسافة ثمانين كيلومترا ويأمل أن يعيق أي تسلل لمقاتلي حزب الله إلى هذه البلدات في أي مواجهة محتملة لكن اللغط الذي يرافق إقامة الجدار يرفع كما يبدو من التوتر بين إسرائيل ولبنان المتصاعد أصلا على خلفية اتهام تل أبيب لطهران بإقامة مصانع لإنتاج الصواريخ الدقيقة لصالح حزب الله على الأراضي اللبنانية تابعت العمل الكبير الذي يقوم به الجيش لحماية حدودنا ودولتنا نحن نتطلع للسلام لكننا مستعدون لأي سيناريو ولا أنصح أحدا باختبارنا وإلى جانب الخلاف على ترسيم الحدود في مزارع شبعا ثمة خلاف أيضا على ترسيم الحدود المائية فبينما يقول لبنان أن الخط المعروف وهو خط مستقيم من رأس الناقورة تزعم إسرائيل أنه يميل بزاوية 20 درجة شمالا يبقي ألف كيلومتر مربع من المياه الاقتصادية الغنية بالغاز تحت سيطرتها وهو خلاف يدفعها إلى توفير حماية دائمة لمنصات استخراج الغاز الطبيعي التابعة لها في المتوسط والتي تعتقد أنها ستكون هدفا لحزب الله أيضا قد تحمل لاجئة والوعيد نذر مواجهة يمكن أن تقع بين إسرائيل ولبنان في أي وقت لكن لعلها تكون سببا أيضا في تحريك التفاوض لترسيم الحدود البرية والبحرية بين الطرفين وطي هذا الملف إلياس كرام الجزيرة الحدود الإسرائيلية اللبناني