هذا الصباح-فحص جديد يساعد على الكشف المبكر لألزهايمر

07/02/2018
ألزهايمر هو مرض يصيب الجهاز العصبي ويبدأ بأعراض بسيطة كنسيان المواعيد ثم يتطور إلى فقد الذاكرة بشكل تام إلى جانب عدم القدرة على عمل المهام الأساسية للإنسان كالتعلم أو التركيز إلا أن باحثين في اليابان وأستراليا أحرزوا تقدما مهما في تطوير فحص للدم قد يساعد الأطباء مستقبلا في تحديد الأشخاص المعرضين للإصابة بمرض ألزهايمر علماء الدراسة قالوا إن الفحص قادر على رصد بروتين سام يعرف باسم أميلويد بيتا وهو مرتبط بألزهايمر الدراسة أجريت على 370 شخصا كانت النتيجة دقيقة بنسبة تزيد على تسعين في المائة ولأنه يعتقد أن المرض يبدأ قبل أعوام من ظهور أي أعراض لفقدان الذاكرة على المريض فإن أهمية الفحص تكمن بإمكانية الرصد الدقيق والمبكر لمؤشرات المرض من أجل الوصول إلى علاج فعال عليك أن تتعلم المشي قبل أن تجري وعليك أن تتعلم تشخيص المرض قبل أن تأمل في رؤية تأثير التدخل الدوائي ومن هنا تأتي القيمة الحقيقية لهذا الاختبار تقديرات جمعية ألزهايمر الدولية تفيد أن الزهايمر أصاب حوالي 50 مليون شخص في أنحاء العالم ومن المتوقع أن يصيب أكثر من 131 مليونا بحلول عام 2050 لكن الخبراء يرون أن وجود فحص بسيط ورخيص للدم قد يسهل على شركات الأدوية العثور على عدد كاف من المعرضين للإصابة بألزهايمر لاختبار عقاقير جديدة محتملة لمحاربة المرض