هذا الصباح- ذكرى حصول المرأة البريطانية على حق الاقتراع

07/02/2018
هذه إحدى المظاهرات التي قامت بها ناشطات في الدفاع عن حقوق المرأة في لندن ومدن بريطانية أخرى قبل أكثر من مائة عام للمطالبة بمساواتهن بالرجل في الحصول على الحقوق المدنية كحق التصويت في الانتخابات أنا مجرد امرأة عاملة لدي خلاف مع المعارضين للناشطات المدافعات عن حقوق المرأة من حقي أن اتمتع بالحقوق المكفولة لغيري وأن أحصل على حق التصويت إنه حق لنا بصفتنا بشر سأستميت من أجل انتزاع حقوقي بدء نضال الناشطات متعثرا أول الأمر بحصولهن فقط على حق المشاركة في الانتخابات في سن الثلاثين وقد سن قانون آخر بعد عقد من الزمن سمح للنساء بالمشاركة في الاقتراع اعتبارا من سن الحادية والعشرين وهي خطوة أضحت النساء يحتفل بها في المتاحف التاريخية والأماكن العامة نسعى من خلال هذا المعرض إلى إلهام الأجيال الشابة وتشجيعها على معرفة تاريخ المرأة وما واجهه أشاد كثير من الرجال والنساء على حد سواء في المؤسسات السياسية البريطانية بنضال المرأة واستماتتها في المطالبة بحقوقها على مدى عقود من الزمن ووعدوا بحفظ حقوقهن أوضحت نتائج تحقيق لجنة المعايير في الحياة العامة في هذه السنة التي نحتفل فيها بالذكرى المئوية لتصويت النساء البريطانيات المرشحات الإناث والسود واللواتي ينحدرون من أقليات عرقية وقومية قد استهدفن في الانتخابات الماضية بمستويات مختلفة غير أن الحقوق التي اكتسبتها المرأة البريطانية خلال العقود الماضية ما تزال منقوصة فهي تواجه تمييزا في العمل والمعاملة غير المتساوية رغم القوانين التي تساويها بالرجال العياشي جابو الجزيرة لندن