جمعية بدهوك تجمع شبانا مسلمين ومسيحيين وإيزيديين

07/02/2018
مسجد الفرقان في مدينة دهوك على موعد مع زيارة مجموعة شبان عراقيين من ديانات مختلفة يزرعون أشجارا في حديقته ضمن أنشطة يقومون بها بمناسبة أسبوع الوئام الديني في العالم هي محاولة للتقريب والتواصل بين أتباع الديانات وإزالة حواجز نفسية بينهم ربما صنعتها ظروف مرت بالعراق بعد الغزو الأميركي زرنا مرقد للإيزيديين وهسى زرنا جامع وراح نزور كنيسة في كل مكان نزرع نبتات يعني هي إشارة أنه للتوحيد إشارة للوئام بين الأديان كانوا قد زاروا مرقدا يزيديا أيضا والآن هذه الكنيسة للقيام بالأنشطة ذاتها نشر السلام والأمن والمحبة من بين ما يصبون إليه كما يقولون إضافة إلى نقل الصورة إلى العالم غير التي رسمتها الحرب في العراق يعني اليوم كلش فرحان يعني اعيش مع هاي المجموعة المثقفة لكل الكل يشتغلون في سبيل يوصلون رسالة السلام للعالم بأنه إحنا شعب واحد ماكو فرق بيناتنا منظمة عالم أفضل من أجل مجتمع متطور المحلية جمعت هؤلاء في حلقات دراسية ومحاضرات ألقاها مختصون في الأديان لتقديم جانب المحبة والتعايش في أديان هؤلاء لأول مرة يزورون أماكن عبادة لديانة غير ديانتهم كان باديا عليهم أن هذا شيء جديد بالنسبة لهم وهذا يساعد في إحياء التعايش وتقبل بعضهم بعضا العراق على رأس البلدان التي يتبادر إلى الأذهان اسمها عند الحديث عن الوئام والتعايش الديني لكن ما شهده البلد من أحداث عقب الغزو الأميركي مثل تهديدا للأقليات الدينية فيه وهي حالة لم تشهدها بلاد الرافدين من قبل أحمد الزاويتي الجزيرة دهوك