عـاجـل: مراسل الجزيرة: خلافات داخل قوى الحرية والتغيير في السودان تؤجل إعلان تشكيلة المجلس السيادي 48 ساعة

انطلاق مفاوضات السلام بجنوب السودان في إثيوبيا

07/02/2018
مفاوضات وصفت بالفرصة الأخيرة تتواصل في أديس أبابا ضمن جلسات الجولة الثانية من محادثات السلام بين أطراف النزاع في جنوب السودان مفاوضات ينتظر منها حسم خروق اتفاق وقف إطلاق النار والتفاهم حول تفاصيل المرحلة الانتقالية المفضية إلى انتخابات ديمقراطية وهو ما سيضع حدا للأزمة التي شارفت على دخول عامها الخامس الاجتماع دا مهم خالص الحكومة جاية بقلب مفتوح وعقل مفتوح وجاين بتنازلات كثيرة حنقدمة إن شاء الله ونحنا نتمنى إنه في الزمن دا حيكون آخر جلسة لينا عشان إحنا نقدر نمشي نرجع لجنوب السودان بسلام دائم المفاوضات تأتي في وقت لم يخف المجتمع الدولي فيه ضيقه من استمرار النزاع رغم كل الجهود المبذولة لوضع حد له مهددا بفرض عقوبات على كل من يعرقل عملية السلام بينما استبقت الولايات المتحدة المجتمع الدولي بفرض عقوباتها حيث أعلنت عن حظر كامل لتوريد الأسلحة وهو ما اعتبره معارضون خطوة من شأنها أن تحقق السلام في جنوب السودان هذا القرار الأميركي دعم لوقف الحرب وتحقيق السلام وهي دعوة لوقف إمدادات معدات الحرب لمواصلة الحرب في جنوب السودان تستمر جلسات المفاوضات حتى السادس عشر من الشهر الجاري في ظل خطاب موحد وصارم من دول الإيغاد والمجتمع الدولي مفاده ضرورة إنهاء النزاع وتحقيق السلام سلام قد يعيد لدولة جنوب السودان حضورها السياسي ويعيدوا لشعبها الأمن والأمان والاستقرار ويشهد جنوب السودان صراعا مريرا بين الحكومة والمعارضة منذ عام 2013 ولم يفلح اتفاق سلام أبرم بين الطرفين عام 2016 في الصمود طويلا وسرعان ما تجددت الاشتباكات وتعددت أطرافها وأسفرت عن سقوط آلاف الضحايا وفرار ملايين النازحين وفي ديسمبر الماضي وقعت الأطراف السياسية اتفاقا في أديس أبابا لوقف الأعمال العدائية لكنه لم يصمد أكثر من 24 ساعة وهو ما دفع المجتمع الدولية لتسمية المفاوضات الجارية الآن بالفرصة الأخيرة حسن رزاق الجزيرة أديس أبابا