"أورينت الإنسانية" السورية تتعاون مع إسرائيل في القنيطرة

07/02/2018
هذا وجه قدمته إسرائيل منذ عدة سنوات عدو بقناع إنساني واستمرت في الترويج له مستغلة فرار السوريين من ظلم أبناء جلدتهم لكن هذه المساعي الإسرائيلية لم تؤثر في السوريين رغم استمرار مآسيهم فعمدت إسرائيل إلى التسلل بوسائل أخرى إحدى هذه الوسائل كانت منظمة سورية تدعى أورينت الإنسانيه يملكها رجل أعمال سوري يقيم في دولة الإمارات يقول القائمون على المنظمة إنهم يهدفون إلى إدخال معونات إلى المدنيين في مناطق المعارضة التي تحاصرها قوات النظام السوري في منطقة القنيطرة السورية فضلا عن توفير مساعدات طبية وإقامة مستشفيات تغني السوريين عن الحاجة إلى الذهاب إلى المراكز الطبية التي أقامتها إسرائيل في الجولان المحتل أكد منظمة أورينت أن سعيها لتحقيق أهدافها دفعها إلى شراكة مع جمعية أميركية تدعى تحالف الأديان من أجل سوريا رغم أن هذا التحالف يشكل واجهة لمشروع حسن الجوار الذي أطلقه الجيش الإسرائيلي من أجل تهيئة بيئة صديقة لإسرائيل بين السوريين محاولة من المنظمات حتى منظمات إسرائيلية موجودة ضمن التحالف هي تفتح الطريق أمام المساعدات الطبية والإنسانية للداخل السوري هذه الحجة يرد عليها عاملون في منظمات إغاثة تعمل في المنطقة المستهدفة ذاتها بالقول إنهم يستخدمون طريقا آخر لا يضطرهم إلى التطبيع مع إسرائيل وهو الطريق البري الواصل بين سوريا والأردن وقد كشف تحقيق لصحيفة العرب الجديد أن الوجه الإنساني ما هو إلا وسيلة تسوقهم مؤسسات إعلامية لتجميل وجه الاحتلال الإسرائيلي الذي رفضه السوريون بأطيافهم كافة على مدى عقود سواء في الجولان أو في فلسطين ويشير التحقيق إلى أن إسرائيل تسعى للتأثير في السوريين من خلال استغلال مأساتهم في حين تفتح دول عربية معادية للربيع العربي التطبيع مع إسرائيل من خلال البوابة الاقتصادية