يوم دام في الغوطة وروسيا تدك الأحياء السكنية

06/02/2018
يوم دام آخر في الغوطة الشرقية جثث متناثرة في شوارع المدن والبلدات المحاصرة هكذا استقبل الأهالي يومهم الثاني من التصعيد المستمر غارات من سلاحي الجو الروسي والسوري على مواقع مدنية في الغوطة الشرقية عشرات قتلوا وجرحوا بفعل القصف والغارات الجوية التي لا تفرق بين أحياء سكنية ومراكز حيوية وأسواق شعبية في كفر بطنا وسقبا وحمورية وعربين ودوما وحرستا ومديرا فلا مكان آمنا في هذه المنطقة المحاصرة منذ أربع سنوات هدمت الغارات مباني سكنية فوق رؤوس أهلها في دوما وسقبا وتنقب فرق الدفاع المدني بحثا عن ناجين في الجانب الآخر قالت شرطة دمشق إنه قتل مدنيون وأصيب آخرون إثر سقوط قذائف مدفعية على الأحياء القديمة في العاصمة واتهمت المعارضة المسلحة بالمسؤولية عن هذا القصف تزامن ما يجري في الغوطة مع بيان من المنسق العام للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في سوريا دعا إلى وقف الأعمال العدائية فورا مدة شهر كامل على الأقل في جميع أنحاء البلاد للسماح بإيصال المعونات والخدمات الإنسانية وإجلاء ذوي الحالات الحرجة من المرضى والجرحى والتخفيف من معاناة الناس وقال البيان إن احتياجات سكان الغوطة إلى المساعدات تتزايد في ظل استمرار القتال والقصف المتبادل من جميع الأطراف وسقوط عشرات قتلى وجرحى كل هذه الدماء في الغوطة تهرق في ظل اتفاق يفترض أنه لخفض التصعيد