هذا الصباح- رياضة التزلج على الألواح

06/02/2018
بدأ الحلم يتحقق وأصبح لأطفال مدينة الكوبية مكانا للتعلم وممارسة رياضة التزلج على الألواح بكل فنونها من قفزات ومناورات فرصة ما كانت لتتحقق لولا تبرعات سكان المدينة وبعض الجمعيات الخيرية وتكاتف أعضاء جمعية في كوبا للتزلج لبناء وتجهيز المكان ليلائم التمارين في أحد المباني المهجورة الفرح كان أقصر من غامر لهؤلاء الصبية فهذه الرياضة كانت محصورة في الأزقة ولم تلق تشجيع المؤسسة الرياضية الرسمية إلا خلال السنوات الخمس عشرة الماضية لكن إصرار الصبية على تعلمها يظهر مدى حماستهم للاشتراك في بطولاتها حلم يشاركهم فيه أطفال عدد من الدول الإفريقية الفقيرة خصوصا بعد أن أدخلت أولمبياد طوكيو لعام 2020 خمس رياضات جديدة منها رياضة التزلج على الألواح والكاراتي والتسلق ويبدو أن المنافسة ستكون كبيرة فأطفال وشبان أفغانستان خطوا خطوة أوسع في هذا المجال وبدؤوا يستخدمونها وسيلة للتنقل في الشوارع ويزاحمون السيارات حلم البطولة لم يقتصر على الدول الفقيرة فقد فتحت مدرسة خاصة لهذه الرياضة في مدينة مالمو استعدادا للألعاب الأولمبية واستقبلت التلاميذ من عدة دول مثل آيسلندا وجزر الفارو لتعليم الصغار تكتيكات اللعبة إيمانا منها بأن هذه اللعبة ليست مجرد هواية وإنما وسيلة للحياة إضافة إلى فائدتها في تنشيط الأطفال وتعزيز مهاراتهم وتركيزهم في الدراسة ورغم اقبال جيل جديد على هذه اللعبة التي تتيح لهم لاختبار قدراتهم الذاتية فإنها مازالت تثير كثيرا من الجدل بذريعة أنها تفتقر للمعايير الرياضية