نيويورك تايمز: مستشارو ترمب ينصحونه بعدم مقابلة مولر

06/02/2018
ملابسات قضية التدخل الروسي المحتمل في الانتخابات الرئاسية الأميركية الأخيرة آخذة في التطور صوتت لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأميركي لصالح نشر وثيقة سرية أعدها أعضاء ديمقراطيون في اللجنة بشأن تحقيقات مكتب التحقيقات الفيدرالي في القضية وأحالت الوثيقة إلى الرئيس دونالد ترمب لاتخاذ قرار بشأن نشر من عدمه تدحض الوثيقة الاتهامات الموجهة لمكتب التحقيقات الفيدرالي بإساءة استخدام السلطة والتحيز لصالح الديمقراطيين الذي أوردته وثيقة أخرى أعدها أعضاء جمهوريون ونشرت يوم الجمعة الماضي بموافقة الرئيس ترمب يزيد الأمر من سخونة التحقيقات الجارية حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية الأخيرة بقيادة المحقق المستقل روبرت مولر ويخشى الديمقراطيون أن تكون مذكرة الجمهوريين ذريعة لعرقلة التحقيقات في هذه الأثناء ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن مستشارين قانونيين للرئيس ترمب نصحوه بعدم مقابلة المحقق مولر لقلقهم من أن ميل ترمب المعروف نحو الإدلاء بتصريحات غير دقيقة ومتناقضة قد يؤدي لاتهامه بالكذب على المحققين بإمكان مولر أن يستدعي ترامب للشهادة أمام هيئة محلفين كبرى لكن ذلك ربما يثير معركة قانونية تبت فيها المحكمة العليا وهو ما حدا بمحامي ومستشاري ترمب للاعتقاد بأن مولر قد لا يستدعي الرئيس لتجنب مواجهة محتملة مع البيت الأبيض قد يخسرها في تلك المحكمة تأخذ قضية تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية الأخيرة منعطفات معقدة منذ إقالة ترامب في مايو الماضي مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي الأمر الذي أثار شكوكا وتكهنات مرتبطة بالتحقيق الذي كان يجريه كومي في ذات الموضوع والمعروف أن التحقيقات أثبتت لاحقا أن بعض القريبين من ترمب قابلوا بالفعل وسطاء روس ولم يكشف عن ذلك ومن بينهم مستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين الذي اعترف بالإدلاء بشهادات مختلفة أمام مكتب التحقيقات وأعرب عن استعداده للشهادة بأن ترمب وجهه قبل أن يتولى السلطة بالاتصال بالروس