تجار غزة يحتجون على الحصار بـ "كرم أبو سالم"

06/02/2018
لا عمل اليوم في معبر كرم أبو سالم التجاري هذه المرة بقرار من التجار في غزة الذين باتوا يتحدثون عن انهيار في المنظومة الاقتصادية بسبب الحصار الإسرائيلي من جهة وعقوبات الحكومة الفلسطينية التي مازالت مفروضة على القطاع من جهة أخرى هناك تردي حقيقي في الحالة الاقتصادية لذلك يجب رفع الصوت للقطاع الخاص الفلسطيني في قطاع غزة ونسأل جميع المسؤولين ومن هنا رمز الشرعية مجلس الوزراء وحكومة الوفاق الأخ الرئيس أبو مازن نطالبهم برفع الحصار ويعتبر التجار أن الإجراءات الإسرائيلية باتت تهدد أرزاقهم المتمثلة في نقل ما يأتي إلى القطاع من بضائع مستوردة وتلك القادمة من الضفة الغربية وإسرائيل من داخل المعبر إلى غزة هناك فعالية التنسيق الكامل لإدخال البضائع عبر معبر كرم أبو سالم لما يعانيه القطاع الخاص الفلسطيني من إجراءات وسياسات إسرائيلية عبر هذا المعبر تتمثل في منع إدخال العديد من السلع والبضائع بالإضافة إلى منع خروج المنتجات الصناعية والزراعية من قطاع غزة وينذر استمرار هذه الأوضاع بانهيار شامل في مناحي الحياة كافة مع ارتفاع نسب الفقر والبطالة المطلوب من السلطة الفلسطينية ومن المجتمع الدولي هو إعادة بناء وإحياء الاقتصاد الفلسطيني من خلال توجيه السيولة النقدية والإنفاق على المستوى الحكومي بشكل كبير في غزة وأن تقوم الحكومة الفلسطينية بمسؤولياتها الكاملة على المستوى الاقتصادي داخل قطاع غزة والعمل على إعادة تطوير وبناء القطاع الخاص ليست هذه الأزمة سوى تتويج لأزمات أضخم وأكثر تعقيدا يعاني منها سكان القطاع الذين باتوا يعتبرون هذه الفترة الأصعب على الإطلاق منذ فرض الحصار على غزة هشام زقوت الجزيرة