عـاجـل: قتلى وجرحى في مواجهات بين قوات المجلس الانتقالي المدعومة إماراتيا وقوات الحكومة في أبين جنوبي اليمن

الإمارات تعمل على تشكيل ألوية خاصة بقيادة طارق صالح

05/02/2018
الإمارات تمكن طارق صالح ابن شقيق الرئيس الراحل علي عبد الله صالح من الوصول إلى جنوب اليمن فبحسب مصادر للجزيرة فإن الرجل الذي يعد بمثابة الصندوق الأسود لصالح خلال السنوات الماضية من بينها فترة تحالفه مع الحوثيين موجود في معسكر القوات الإماراتية بمديرية البريقة في عدن والهدف من وجوده هذا هو قيادته لما وصفه عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي الذي تدعمه الإمارات بتشكيلات مقاومة ضد الحوثيين حلفاء طارق قبل مقتل عمه وبحسب مصدر مطلع فإن الإمارات تضغط على الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لغرض القبول ببقاء طارق في عدن لتشكيل القوات المذكورة لكن وجود طارق صالح في عدن تحت حماية الإمارات يقابله رفض فصائل من المقاومة الجنوبية لبقائه في الجنوب ومطالب بطرده باعتباره أحد المجرمين بحق الشعب بحسب تعبير هذه الفصائل ظهور طارق صالح يثير تساؤلات بشأن الدور السياسي والعسكري لعائلة صالح في المرحلة المقبلة في ظل حديث غير مباشر عن توافق سعودي إماراتي بهذا الخصوص وتأهيل أحمد علي صالح سفير اليمن السابق في الإمارات وفي هذا السياق ذكرت مصادر دبلوماسية للجزيرة أن أبو ظبي تبذل جهودا كبيرة من أجل رفع العقوبات المفروضة على العميد أحمد علي عبد الله صالح من أجل لعب دور سياسي في المرحلة المقبلة وتسعى لإقناع الدول المؤثرة بذلك وبرأي مراقبين فإن هذه التطورات بالإضافة إلى المواجهات الأخيرة بعدن بين المجلس الانتقالي الجنوبي وقوات الرئاسة التابعة للرئيس اليمني تندرج في إطار تكريس إرادة التحالف العربي الذي تقوده السعودية على نحو يخالف المسار الذي كان قد أسس من أجله ناهيك عن أنها لقوة الأطراف ولا الضغط على الرئيس اليمني للقبول لصالح وبسقف أقل في أي حوارات ومشاورات قادمة