عـاجـل: الرئاسة الفرنسية: ماكرون أكد لترامب الضرورة القصوى لمنع بروز داعش من جديد في المنطقة

هذا الصباح- طبيب مغربي يحقق إنجازات بمكافحة سرطانات النساء

04/02/2018
محطات مهيبة تعيشها تاليا إينيان كوبا وهي تدخل مرحلة مريرة من صراعها مع السرطان العلاجات السابقة في بلدها الأم روسيا لم تفلح في القضاء على الورم الخبيث فكانت محطتها الجديدة هنا في برلين البروفيسور جليد سهولي رئيس قسم أمراض النساء والأورام الخبيثة في المستشفى الجامعي شاريتيه برلين يهدئ من روعها ويبشرها بنتائج إيجابية للتحاليل الأولية الخطوة القادمة ستكون علاجا مزدوجا تخضع له المريضة النتيجة سيئة الآن هي أنني سأفقد شعري وهذا طبيعي ومن المعتاد أن يحدث ذلك يستخدم البروفيسور سهولي طرقا عديدة في محاربة السرطان فهنا تستخدم تقنية تعرف بالعلاج الجزئي الذي يستهدف الخلايا السرطانية ويتبعه علاج آخر يعد أحد أهم اكتشافات علماء برلين وهو العلاج المناعي فضلا عن العلاجات التقليدية كالجراحة والعلاج الكيميائي ويتداخل مفهوم العلاج هنا بالبحث العلمي القائم في مركز بحوث السرطان الشامل التابع للمستشفى من أجل منح المريض أكبر فرصة ممكنة للنجاة من المرض الخبيث وبعد أن وقف نمو الخلايا السرطانية وحصرها هو المفتاح لبدء العلاج نوقف إنتاج الخلايا السرطانية من خلال إعطاء المريض عقاقير لا تؤثر عليه ولا تتسبب في تساقط شعره تعمل بشكل مباشر على وقف إنتاج الخلايا السرطانية يؤكد البروفسور سهولي سرطانا كائن معقد له أوجه متعددة وهو قائم على مبدأ التحولات في الطفرة الوراثية وبعد عقود من الأبحاث والعلاجات بدا أن فهم بيولوجية السرطان هو أساس الانطلاق لعلاج المرضى نحاول فهم بيولوجية الأورام لأن ما توصلنا إليه الآن هو أن السرطان متعدد الأوجه والأنواع ما يتطلب آليات مختلفة للتعامل معها وعلينا أن نستفرد بكل نوع من هذه الأورام على حدة فالاكتفاء بطريقة واحدة يشكل خطرا على المريض لحالات سرطان ميؤوس من علاجها في بقاع العالم أمل في هذا المستشفى بعد استخدام تقنيات حديثة قائمة على المناعة والعلاجات الموجهة ودلت النتائج الأولية على أن 30 بالمئة من هذه الحالات استجابت للعلاج وهي نسبة في تصاعد مستمر الجزيرة برلين